http://www.equalitynow.org/sites/default/files/naitore-nyamu.jpg

نايتوري نيامو-ماثنجي

مسؤولة برنامج

End Sexual Violence Justice for Girls

انضمت نايتوري نيامو-ماثنجي إلى المساواة الآن في مارس 2016. وهي محامية أمام المحكمة العليا في كينيا ومحامية في مجال حقوق الإنسان تتحمس للدفاع عن حقوق النساء والفتيات. وقبل الانضمام إلى المساواة الآن، عملت نايتوري كاستشارية للشؤون الجنسانية وحقوق الإنسان المكفولة للمرأة لدى منظمات مختلفة. وبالإضافة إلى ذلك، عملت نايتوري معاونة برنامجية لسبل الوصول إلى القضاء في الائتلاف المعني بالعنف ضد المرأة. وعملت كذلك بصفتها مسؤولة قانونية لدى وصلة تمكين المرأة في نيروبي، حيث كانت تسدي المشورة القانونية لعملاء مختلفين وتيسر عمليات التدريب على حقوق الإنسان، وقانون الأسرة، والدستور، والعنف القائم على نوع الجنس. وفي عام 2011، حصلت على أكبر عدد من الأصوات باعتبارها أكثر موظفي العام في وصلة تمكين المرأة فعالية وتركيزاً على النتائج. ونايتوري حاصلة على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من الجامعة الدولية في الولايات المتحدة؛ وعلى دبلوم في القانون من كلية الحقوق في كينيا؛ وعلى درجة الليسانس في الحقوق من جامعة جنوب أفرقيا؛ ودرجة البكالوريوس في العلوم السياساية والحكم من جامعة نيروبي، في كينيا.

 

وتؤمن نايتوري بتشكيل العالم على نحو تزدهر فيه النساء وتتمتعن بجميع حقوقهن. والقوانين في نظرها مؤشر على قابلية الحكومة للمساءلة عن حماية حقوق الفتيات. وتعتبر نايتوري أن أمها، زيبوراه نيامو، هي مصدر إلهامها. واقتباسها المفضل عبارة لماريان ويليامسون، هي: "ليس أخْوَف ما نخافه هو شعورنا بالنقص. إن أعمق مخاوفنا هي أن نكون أقوياء بلا حدود. إن ضوءنا، وليس ظلامنا، هو أشد ما يخيفنا."

 

وتستمتع نايتوري في وقت فراغها بالقراءة والسباحة والرحلات.

عربية

انضمت نايتوري نيامو-ماثنجي إلى المساواة الآن في مارس 2016. وهي محامية أمام المحكمة العليا في كينيا ومحامية في مجال حقوق الإنسان تتحمس للدفاع عن حقوق النساء والفتيات. وقبل الانضمام إلى المساواة الآن، عملت نايتوري كاستشارية للشؤون الجنسانية وحقوق الإنسان المكفولة للمرأة لدى منظمات مختلفة. وبالإضافة إلى ذلك، عملت نايتوري معاونة برنامجية لسبل الوصول إلى القضاء في الائتلاف المعني بالعنف ضد المرأة. وعملت كذلك بصفتها مسؤولة قانونية لدى وصلة تمكين المرأة في نيروبي، حيث كانت تسدي المشورة القانونية لعملاء مختلفين وتيسر عمليات التدريب على حقوق الإنسان، وقانون الأسرة، والدستور، والعنف القائم على نوع الجنس. وفي عام 2011، حصلت على أكبر عدد من الأصوات باعتبارها أكثر موظفي العام في وصلة تمكين المرأة فعالية وتركيزاً على النتائج. ونايتوري حاصلة على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من الجامعة الدولية في الولايات المتحدة؛ وعلى دبلوم في القانون من كلية الحقوق في كينيا؛ وعلى درجة الليسانس في الحقوق من جامعة جنوب أفرقيا؛ ودرجة البكالوريوس في العلوم السياساية والحكم من جامعة نيروبي، في كينيا.

 

وتؤمن نايتوري بتشكيل العالم على نحو تزدهر فيه النساء وتتمتعن بجميع حقوقهن. والقوانين في نظرها مؤشر على قابلية الحكومة للمساءلة عن حماية حقوق الفتيات. وتعتبر نايتوري أن أمها، زيبوراه نيامو، هي مصدر إلهامها. واقتباسها المفضل عبارة لماريان ويليامسون، هي: "ليس أخْوَف ما نخافه هو شعورنا بالنقص. إن أعمق مخاوفنا هي أن نكون أقوياء بلا حدود. إن ضوءنا، وليس ظلامنا، هو أشد ما يخيفنا."

 

وتستمتع نايتوري في وقت فراغها بالقراءة والسباحة والرحلات.

Official Title: 
مسؤولة برنامج
Photograph: 
Person Type: 
Staff/Board: