http://www.equalitynow.org/sites/default/files/jennifer_wells-qu.jpg

جنيفر ويلز- كيو

مساعدة تنفيذية للمديرة التنفيذية على نطاق العالم

انضمت جنيفر ويلز- كيو إلى المساواة الآن في يناير 2016. وقبل عملها في المساواة الآن، عملت في عدة مشاريع جديدة في مدينة نيويورك منها معهد سيليني، وهو مستوصف لصحة الأمهات والصحة الإنجابية العقلية. وجنيفر حاصلة على درجة البكالوريوس في دراسات شؤون الجنسين والحياة الجنسية ودراسات جنوب شرق آسيا من جامعة شيكاغو في الولايات المتحدة. واستكشفت في بحثها المقدم في السنة النهائية آثار النماذج النمطية العرقية والجنسية الجامدة على الأمريكيين المنحدرين من أصول آسيوية وما تنطوي عليه من آثار بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في تكوين علاقات معهن.

 

وكان أول ما أوحى إلى جنيفر أن تعمل بالدعوة من أجل حقوق النساء والفتيات أنها سمعت عن استخدام العنف الجنسي في نزاع دارفور وكسلاح من أسلحة الحرب على الصعيد العالمي، وبعد ذلك أنها قرأت كتاب كريستوف ووودن نصف السماء. والقانون في رأي جنيفر هو أساس التغيير الاجتماعي. فهو يتيح إطاراً تطبق جاخله المساواة بين الجنسين فضلاً عن سبل الانتصاف لضحايا العنف أو التمييز القائم على نوع الجنس.

 

والأبطال الذين تستلهمهم جنيفر يتمثلون في كيتي ميلر، شخصية العام في مجلة تايم والدليل على أن شخصاً بمفرده يمكن في الواقع أن يغير العالم؛ وجيمي كارتر، الذي عمل بدأب من أجل النهوض بحقوق المرأة؛ وميكي أجراوال، التي تمهد الطريق أمام الإناث من صاحبات المشاريع. واقتباسها المفضل هو: "الطائر الواقف على شجرة لا يخشى أبداً من انكسار الغصن، لأنه لا يضع ثقته في الغصن بل في جناحيه هو" (لمجهول).

 

وخارج نطاق المكتب، تستمتع جيفر بالتخطيط لرحلتها الطويلة التالية، وقراءة أدب أمريكا اللاتينية، والتطوع لعمليات إنقاذ الحيوانات، وزيارة المؤسسات الفنية والثقافية في نيويورك.

 

لمتابعة جنيفر على تويتر: @jwellsqu

عربية

انضمت جنيفر ويلز- كيو إلى المساواة الآن في يناير 2016. وقبل عملها في المساواة الآن، عملت في عدة مشاريع جديدة في مدينة نيويورك منها معهد سيليني، وهو مستوصف لصحة الأمهات والصحة الإنجابية العقلية. وجنيفر حاصلة على درجة البكالوريوس في دراسات شؤون الجنسين والحياة الجنسية ودراسات جنوب شرق آسيا من جامعة شيكاغو في الولايات المتحدة. واستكشفت في بحثها المقدم في السنة النهائية آثار النماذج النمطية العرقية والجنسية الجامدة على الأمريكيين المنحدرين من أصول آسيوية وما تنطوي عليه من آثار بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في تكوين علاقات معهن.

 

وكان أول ما أوحى إلى جنيفر أن تعمل بالدعوة من أجل حقوق النساء والفتيات أنها سمعت عن استخدام العنف الجنسي في نزاع دارفور وكسلاح من أسلحة الحرب على الصعيد العالمي، وبعد ذلك أنها قرأت كتاب كريستوف ووودن نصف السماء. والقانون في رأي جنيفر هو أساس التغيير الاجتماعي. فهو يتيح إطاراً تطبق جاخله المساواة بين الجنسين فضلاً عن سبل الانتصاف لضحايا العنف أو التمييز القائم على نوع الجنس.

 

والأبطال الذين تستلهمهم جنيفر يتمثلون في كيتي ميلر، شخصية العام في مجلة تايم والدليل على أن شخصاً بمفرده يمكن في الواقع أن يغير العالم؛ وجيمي كارتر، الذي عمل بدأب من أجل النهوض بحقوق المرأة؛ وميكي أجراوال، التي تمهد الطريق أمام الإناث من صاحبات المشاريع. واقتباسها المفضل هو: "الطائر الواقف على شجرة لا يخشى أبداً من انكسار الغصن، لأنه لا يضع ثقته في الغصن بل في جناحيه هو" (لمجهول).

 

وخارج نطاق المكتب، تستمتع جيفر بالتخطيط لرحلتها الطويلة التالية، وقراءة أدب أمريكا اللاتينية، والتطوع لعمليات إنقاذ الحيوانات، وزيارة المؤسسات الفنية والثقافية في نيويورك.

 

لمتابعة جنيفر على تويتر: @jwellsqu

Official Title: 
مساعدة تنفيذية للمديرة التنفيذية على نطاق العالم
Photograph: 
Jennifer Wells-Qu
Person Type: 
Staff/Board: