http://www.equalitynow.org/sites/default/files/belice-odamna.jpg

بيليس أودامنا

مسؤولة برنامج

End Sex Trafficking

انضمت بيليس أودامنا إلى المساواة الآن في فبراير 2016. وهي محامية أمام المحكمة العليا في كينيا ولديها ما يزيد على ست سنوات من الخبرة بالعمل في المحاماة. وقد عملت محامية للمقاضاة في مؤسسة المحاماة أوتيينو ويوجو وشركاهما، وفي الآونة الأخيرة ككبيرة موظفي البرامج (فيروس نقص المناعة البشرية والسل) في شبكة المسائل القانونية والأخلاقية المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز. وأدى اهتمامها بحقوق الإنسان إلى انخراطها في المقاضاة للصالح العام بشأن الحق في الصحة. واشتركت كذلك في عملية الإصلاح السياساتي والتشريعي المتعلق بالصحة. وبيليس حاصلة على دبلوم دراسات عليا في ممارسة القانون من كلية الحقوق في كينيا، وعلى درجة الليسانس في الحقوق من جامعة موي، في كينيا. وهي حالياً تسعى للحصول على درجة الماجستير في الدبلوماسية والسياسة الخارجية، مع التركيز على الدبلوماسية الصحية بوصفها ممارسة دولية ناشئة، من جامعة موي. وفي عام 2014، شاركت بيليس في مناقشة موضوع المقاضاة بشأن الحقوق الجنسية والإنجابية في مركز فرنسوا-زافير بانيود للصحة وحقوق الإنسان، وذلك بالكلية العالمية للحقوق الاجتماعية الاقتصادية بجامعة هارفارد.

 

وتستمد بيليس إلهامها من رحلة حياتها ذاتها. إذ تمكنت أمها، التي أصبحت أرملة وهي في سن 34 عاماً، من تعليم أطفالها الأربعة إلى أعلى المستويات فضلاً عن العودة نفسها إلى المدرسة لتحسين أحوالها. وقد أعطت بيليس مشاهدتها كفاح أمها لكي تزدهر في العالم  المهني، ونشوؤها هي نفسها في مجتمع جذور الأبوية راسخة فيه، الحماس لكي تناضل من أجل عالم تحصل فيه المرأة على نفس الفرص التي يحصل عليها الرجل.

 

وخارج نطاق العمل، تستمتع بيليس بالقراءة والرحلات. واقتباسها المفضل هو من ناتالي دورمر: "ليس ما يثير اهتمامي بالضرورة أن أمثل دور امرأة قوية لا تخشى أحداً. بل المثير للاهتمام أن أقوم بدور امرأة مذعورة ثم تتغلب على مخاوفها. فالأمر يتعلق بالرحلة. والشجاعة ليست هي امتناع الخوف، بل هي التغلب
عليه."

 

ولمتابعة بيليس على تويتر: @BeliceOdamna

عربية

انضمت بيليس أودامنا إلى المساواة الآن في فبراير 2016. وهي محامية أمام المحكمة العليا في كينيا ولديها ما يزيد على ست سنوات من الخبرة بالعمل في المحاماة. وقد عملت محامية للمقاضاة في مؤسسة المحاماة أوتيينو ويوجو وشركاهما، وفي الآونة الأخيرة ككبيرة موظفي البرامج (فيروس نقص المناعة البشرية والسل) في شبكة المسائل القانونية والأخلاقية المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز. وأدى اهتمامها بحقوق الإنسان إلى انخراطها في المقاضاة للصالح العام بشأن الحق في الصحة. واشتركت كذلك في عملية الإصلاح السياساتي والتشريعي المتعلق بالصحة. وبيليس حاصلة على دبلوم دراسات عليا في ممارسة القانون من كلية الحقوق في كينيا، وعلى درجة الليسانس في الحقوق من جامعة موي، في كينيا. وهي حالياً تسعى للحصول على درجة الماجستير في الدبلوماسية والسياسة الخارجية، مع التركيز على الدبلوماسية الصحية بوصفها ممارسة دولية ناشئة، من جامعة موي. وفي عام 2014، شاركت بيليس في مناقشة موضوع المقاضاة بشأن الحقوق الجنسية والإنجابية في مركز فرنسوا-زافير بانيود للصحة وحقوق الإنسان، وذلك بالكلية العالمية للحقوق الاجتماعية الاقتصادية بجامعة هارفارد.

 

وتستمد بيليس إلهامها من رحلة حياتها ذاتها. إذ تمكنت أمها، التي أصبحت أرملة وهي في سن 34 عاماً، من تعليم أطفالها الأربعة إلى أعلى المستويات فضلاً عن العودة نفسها إلى المدرسة لتحسين أحوالها. وقد أعطت بيليس مشاهدتها كفاح أمها لكي تزدهر في العالم  المهني، ونشوؤها هي نفسها في مجتمع جذور الأبوية راسخة فيه، الحماس لكي تناضل من أجل عالم تحصل فيه المرأة على نفس الفرص التي يحصل عليها الرجل.

 

وخارج نطاق العمل، تستمتع بيليس بالقراءة والرحلات. واقتباسها المفضل هو من ناتالي دورمر: "ليس ما يثير اهتمامي بالضرورة أن أمثل دور امرأة قوية لا تخشى أحداً. بل المثير للاهتمام أن أقوم بدور امرأة مذعورة ثم تتغلب على مخاوفها. فالأمر يتعلق بالرحلة. والشجاعة ليست هي امتناع الخوف، بل هي التغلب
عليه."

 

ولمتابعة بيليس على تويتر: @BeliceOdamna

Official Title: 
مسؤولة برنامج
Photograph: 
Person Type: 
Staff/Board: 
Person Tag: