https://www.equalitynow.org/sites/default/files/Shelby_Quast_0.jpg

Shelby Quast

مديرة

مكتب الأمريكتين

أصبحت شيلبي كواست مديرة في عام 2015، بعد أن قادت جهود المنظمة للدعوة في مجال السياسات منذ عام 2010. وتتخذ شيلبي مقرها في واشنطن العاصمة وتعمل مع المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وحكومة الولايات المتحدة للنهوض بحقوق الإنسان الخاصة بالمرأة والفتاة ولتنوير السياسة الخارجية والداخلية الأمريكية. وقبل أن تنضم إلى المساواة الآن، عملت شيلبي مع الاتحاد الدولي للمساعدة القانونية ، الذي شاركت في تأسيسه في عام 2001, بشأن الإصلاح القانوني الشامل بعد انتهاء النزاعات. واشتركت كذلك في تأسيس منظمة شركاء من أجل العدالة للجنسين، وهي شبكة من وكالات الأمم المتحدة والدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني. وقد عملت على الصعيد الدولي لمدة تتجاوز ثلاثة عقود في نطاق واسع من التخصصات، وقبل ذلك في حياتها الوظيفية كانت تمارس المحاماة في مؤسسة ويلمر وكتلر وبيكرينج في واشنطن العاصمة.  وهي تشارك في العديد من الائتلافات والأفرقة العاملة، ومنها الفريق العامل للمجتمع المدني المعني بالمرأة والسلام والأمن؛ وشبكة الدعاة إلى القضاء على الاتجار؛ ومنظمة فتيات ولسن عرائس في الولايات المتحدة؛ والعمل الدولي من أجل القضاء على العنف ضد المرأة؛ وائتلاف الفتيات المراهقات. وتتكلم شيلبي على نطاق واسع عن حقوق الإنسان وكتبت تقارير عديدة عن العدالة لي الجنسين للأمم المتحدة ولمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي. وهي حاصلة على جائزة الفولبرايت وقامت بالتدريس في كلية كولمبس للحقوق في جامعة أمريكا الكاثوليكية، والجامعة الأمريكية، وجامعة إياجيلونيان في بولندا، والمعهد الهندي للإدارة في لاكنو. وشيلبي حاصلة على ليسانس القانون من كلية الحقوق بجامعة أمريكا الكاثوليكية وعلى درجة الليسانس في إدارة الأعمال الدولية من جامعة أوريجون.

 

وترى شيلبي أن القوانين الفعالة ضرورية لحماية حقوق الأشخاص ويمكن أن تعجل بحدوث التغيير الاجتماعي. ولكن القوانين لا تطبق نفسها؛ فهي مجرد أدوات في أيدي الأشخاص والنظام القانوني. وبطلات شيلبي تتمثلن في النساء والفتيات اللواتي يفعلن الكثير في كل يوم بقليل جداً من الإمكانيات وترفضن القبول بالوضع الراهن. وكذلك تلهمها ابنتاها ببطولتهما في كل يوم.

 

واقتباسها المفضل هو من كوبي يامادا: "أحياناً يتعين عليك القيام بالقفزة، وأن تبني جناحيك وأنت في الطريق إلى أسفل." وعندما لا تكون شيلبي في الأمم المتحدة أو على كابيتول هيل (مقر الكونجرس) تدعو لحقوق النساء والفتيات، وتستمتع بتسلق الصخور، وركوب القوارب واستكشاف الثقافات الأخرى، وصنع البيتزا مع أسرتها.

 

لمتابعة شيليي على تويتر: @ShelbyRQuast

عربية

أصبحت شيلبي كواست مديرة في عام 2015، بعد أن قادت جهود المنظمة للدعوة في مجال السياسات منذ عام 2010. وتتخذ شيلبي مقرها في واشنطن العاصمة وتعمل مع المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وحكومة الولايات المتحدة للنهوض بحقوق الإنسان الخاصة بالمرأة والفتاة ولتنوير السياسة الخارجية والداخلية الأمريكية. وقبل أن تنضم إلى المساواة الآن، عملت شيلبي مع الاتحاد الدولي للمساعدة القانونية ، الذي شاركت في تأسيسه في عام 2001, بشأن الإصلاح القانوني الشامل بعد انتهاء النزاعات. واشتركت كذلك في تأسيس منظمة شركاء من أجل العدالة للجنسين، وهي شبكة من وكالات الأمم المتحدة والدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني. وقد عملت على الصعيد الدولي لمدة تتجاوز ثلاثة عقود في نطاق واسع من التخصصات، وقبل ذلك في حياتها الوظيفية كانت تمارس المحاماة في مؤسسة ويلمر وكتلر وبيكرينج في واشنطن العاصمة.  وهي تشارك في العديد من الائتلافات والأفرقة العاملة، ومنها الفريق العامل للمجتمع المدني المعني بالمرأة والسلام والأمن؛ وشبكة الدعاة إلى القضاء على الاتجار؛ ومنظمة فتيات ولسن عرائس في الولايات المتحدة؛ والعمل الدولي من أجل القضاء على العنف ضد المرأة؛ وائتلاف الفتيات المراهقات. وتتكلم شيلبي على نطاق واسع عن حقوق الإنسان وكتبت تقارير عديدة عن العدالة لي الجنسين للأمم المتحدة ولمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي. وهي حاصلة على جائزة الفولبرايت وقامت بالتدريس في كلية كولمبس للحقوق في جامعة أمريكا الكاثوليكية، والجامعة الأمريكية، وجامعة إياجيلونيان في بولندا، والمعهد الهندي للإدارة في لاكنو. وشيلبي حاصلة على ليسانس القانون من كلية الحقوق بجامعة أمريكا الكاثوليكية وعلى درجة الليسانس في إدارة الأعمال الدولية من جامعة أوريجون.

 

وترى شيلبي أن القوانين الفعالة ضرورية لحماية حقوق الأشخاص ويمكن أن تعجل بحدوث التغيير الاجتماعي. ولكن القوانين لا تطبق نفسها؛ فهي مجرد أدوات في أيدي الأشخاص والنظام القانوني. وبطلات شيلبي تتمثلن في النساء والفتيات اللواتي يفعلن الكثير في كل يوم بقليل جداً من الإمكانيات وترفضن القبول بالوضع الراهن. وكذلك تلهمها ابنتاها ببطولتهما في كل يوم.

 

واقتباسها المفضل هو من كوبي يامادا: "أحياناً يتعين عليك القيام بالقفزة، وأن تبني جناحيك وأنت في الطريق إلى أسفل." وعندما لا تكون شيلبي في الأمم المتحدة أو على كابيتول هيل (مقر الكونجرس) تدعو لحقوق النساء والفتيات، وتستمتع بتسلق الصخور، وركوب القوارب واستكشاف الثقافات الأخرى، وصنع البيتزا مع أسرتها.

 

لمتابعة شيليي على تويتر: @ShelbyRQuast

Official Title: 
مديرة
Photograph: 
Staff/Board: