المساواة القانونية هي الخطوة الاولى نحو المساواة بين الجنسين. إن المعاملة المتساوية في اطار القانون هي من صميم رسالتنا ذلك ان القانون يؤثر على كل جزء من حياة المرأة والفتاة. وعندما تتمكن النساء والفتيات من العيش بحياة خالية من العنف والتمييز، وعندما تحمي القوانين وتحترم حقوق الانسان المكفولة لهن، فان ذلك يعود على الجميع بالنفع.

 

المجتمعات التي تعامل النساء باعتبارهن مساويات للرجال تكون أكثر سلاماً وأوفر رخاء. غير أن جميع بلاد العالم، رغم أن 192 بلداً تنص  في دساتيرها على المساواة وعدم التمييز، توجد فيها قوانين تعامل النساء والفتيات باعتبارهن مواطنات من الدرجة الثانية. وهذه التفرقة القانونية من شأنها أن تمنع الفتيات من الالتحاق بالمدارس، أو النساء من امتلاك العقارات –بل بمكن أن تشجع على ارتكاب العنف ضدهن.

كيف نحقق المساواة القانونية

يضمن قانون حقوق الإنسان الدولي المساواة في الحقوق وأشكال الحماية للنساء والفتيات. وتستعين به المساواة الآن فيما يلي:

  • الدعوة لدى الحكومات وواضعي السياسات لكي يسنوا قوانين لتعزيز حقوق المرأة والفتاة وينفذوا تلك القوانين
  • مساءلة الدول عن الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان
  • جعل نظام العدالة يعمل لصالح المرأة والفتاة
  • رفع القضايا إلى المحاكم والهيئات على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي
  • إلهام الأشخاص حول العالم أن يناضلوا من أجل المساواة

وبمساعدتكم يمكننا أن نجعل من المساواة حقيقة واقعة.

عربية
Hero Title: 
المساواة القانونية
Body Top: 

 

المجتمعات التي تعامل النساء باعتبارهن مساويات للرجال تكون أكثر سلاماً وأوفر رخاء. غير أن جميع بلاد العالم، رغم أن 192 بلداً تنص  في دساتيرها على المساواة وعدم التمييز، توجد فيها قوانين تعامل النساء والفتيات باعتبارهن مواطنات من الدرجة الثانية. وهذه التفرقة القانونية من شأنها أن تمنع الفتيات من الالتحاق بالمدارس، أو النساء من امتلاك العقارات –بل بمكن أن تشجع على ارتكاب العنف ضدهن.

كيف نحقق المساواة القانونية

يضمن قانون حقوق الإنسان الدولي المساواة في الحقوق وأشكال الحماية للنساء والفتيات. وتستعين به المساواة الآن فيما يلي:

  • الدعوة لدى الحكومات وواضعي السياسات لكي يسنوا قوانين لتعزيز حقوق المرأة والفتاة وينفذوا تلك القوانين
  • مساءلة الدول عن الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان
  • جعل نظام العدالة يعمل لصالح المرأة والفتاة
  • رفع القضايا إلى المحاكم والهيئات على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي
  • إلهام الأشخاص حول العالم أن يناضلوا من أجل المساواة

وبمساعدتكم يمكننا أن نجعل من المساواة حقيقة واقعة.

Body Bottom: 

التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية

توجد في أفريقيا أداة من أكثر الأدوات القانونية لحقوق المرأة تقدماً – وهي البروتوكول الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب المتعلق بحقوق المرأة في أفريقيا (بروتوكول مابوتو). وتوجد في هذه المعاهدة الإقليمية التي اعتمدت في مابوتو، بموزامبيق في عام 2003، أشكال للحماية تشمل الحياة العامة والخاصة وأحكام تقدمية للغاية بشأن القضاء على العنف ضد المرأة، والممارسات الضارة، وتعزيز الحقوق الإنجابية، والتمكين الاقتصادي.

وتضطلع المساواة الآن بدور أمانة تحالف التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية، وهوائتلاف يضم 46 منظمة في 24 بلداً يعمل من أجل أن تستخدم جميع الدول بروتوكول مابوتو لتعزيز حقوق المرأة والفتاة. وتضع هذه المعاهدة مقياساً رفيعاً، وبالاشتراك مع تحالف التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية، ساعدنا على تدريب آلاف النشطاء والممارسين القانونيين، ومسؤولي الدول، على استخدامها بفعالية.

التغيير القانوني معناه التغيير الاجتماعي – وهو يؤتي ثماره

وقد أحرزت المساواة الآن وشركاؤها تقدماً كبيراً صوب المساواة القانونية في أنحاء العالم.

"ما لم توجد المساواة في القانون، لا يمكن أبداً أن توجد مساواة في المجتمع."
أنطونيا كيركلاند، مديرة برامج، المساواة الآن

Stand-first: 

المساواة القانونية هي الخطوة الاولى نحو المساواة بين الجنسين. إن المعاملة المتساوية في اطار القانون هي من صميم رسالتنا ذلك ان القانون يؤثر على كل جزء من حياة المرأة والفتاة. وعندما تتمكن النساء والفتيات من العيش بحياة خالية من العنف والتمييز، وعندما تحمي القوانين وتحترم حقوق الانسان المكفولة لهن، فان ذلك يعود على الجميع بالنفع.

التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية

توجد في أفريقيا أداة من أكثر الأدوات القانونية لحقوق المرأة تقدماً – وهي البروتوكول الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب المتعلق بحقوق المرأة في أفريقيا (بروتوكول مابوتو). وتوجد في هذه المعاهدة الإقليمية التي اعتمدت في مابوتو، بموزامبيق في عام 2003، أشكال للحماية تشمل الحياة العامة والخاصة وأحكام تقدمية للغاية بشأن القضاء على العنف ضد المرأة، والممارسات الضارة، وتعزيز الحقوق الإنجابية، والتمكين الاقتصادي.

وتضطلع المساواة الآن بدور أمانة تحالف التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية، وهوائتلاف يضم 46 منظمة في 24 بلداً يعمل من أجل أن تستخدم جميع الدول بروتوكول مابوتو لتعزيز حقوق المرأة والفتاة. وتضع هذه المعاهدة مقياساً رفيعاً، وبالاشتراك مع تحالف التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية، ساعدنا على تدريب آلاف النشطاء والممارسين القانونيين، ومسؤولي الدول، على استخدامها بفعالية.

التغيير القانوني معناه التغيير الاجتماعي – وهو يؤتي ثماره

وقد أحرزت المساواة الآن وشركاؤها تقدماً كبيراً صوب المساواة القانونية في أنحاء العالم.

"ما لم توجد المساواة في القانون، لا يمكن أبداً أن توجد مساواة في المجتمع."
أنطونيا كيركلاند، مديرة برامج، المساواة الآن