الكويت: النضال من أجل حق المرأة في الاقتراع – النجاح في نهاية المطاف

نسخة للطباعة
العمل رقم: 
19.2
هام: هذه الحملة المؤرشفة إما ان تكون قد إنتهت أو تم وقف العمل بها ، وأن المعلومات الواردة فيها قد لا تكون حديثة. إتخاذ إجراء مراجة الحملات الحالية والمستمرة.
تاريخ: 
2005 May 1

Women's Suffrage in Kuwaitبعد 20 عاماً من النضال من أجل الحصول على حق الممارسة السياسية، نالت المرأة الكويتية في نهاية المطاف حق التصويت والترشيح للانتخاب. ففي 16 أيار/مايو، قام البرلمان الكويتي، بأغلبية 35-23 صوتاً، مع امتناع عضو واحد عن التصويت، بتعديل قانون الانتخاب للسماح للمرأة الكويتية بالتصويت والترشيح للمناصب في الانتخابات المحلية والبرلمانية. وكان أعضاء البرلمان المعارضون لمنح المرأة حق الاقتراع كثيراً ما يسوقون أسباباً دينية واجتماعية لمعارضتهم. ونجح هذا الحزب الأصولي في إدراج شرط في القانون الجديد يطلب من الناخبات والمرشحات السياسيات تحديداً أن يتقيدن بالشريعة الإسلامية. وليست الآثار التي ينطوي عليها هذا الشرط واضحة بعد. فقد صدر القانون في موعد متأخر لا يتيح للنساء القدرة على المشاركة في انتخابات المجالس في شهر يونية/حزيران، ومن ثم فمن المحتمل أن تكون الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في عام 2007 أول مرة ستتمكن فيها المرأة الكويتية من ممارسة حقوقها الجديدة. (Photo: Reuters / Stephanie McGee / Archive Photos) 

وقد تسارعت الحملة من أجل منح المرأة حق التصويت في الكويت على مدى السنوات الستة الماضية. وفي 16 مايو/أيار 1999، أصدر أمير الكويت، الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، مرسوماً بمنح النساء كامل الحقوق السياسية في التصويت وترشيح أنفسهن للمناصب. وألغي هذا المرسوم بأغلبية ثلثي أصوات البرلمان في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 1999. وجرت في البرلمان فيما بعد عدة محاولات لتعديل القانون الانتخابي في الكويت باءت بالفشل. كما حاولت النساء التسجيل للاقتراع ورفعن عدداً من القضايا ضد الحكومة لرفضها السماح للنساء بالتسجيل، غير أن المحاكم قضت برفض جميع هذه القضايا. وكانت الكويت إلى عهد قريب، حين منحت المملكة العربية السعودية حق التصويت للرجال فقط، آخر بلد في العالم لا يمكن فيه التصويت إلا للرجال.

وكان حرمان المرأة من الحقوق السياسية يمثل انتهاكاً لعدة مواد في دستور الكويت. فالمادة 6 تنص على أن "نظام الحكم في الكويت ديمقراطي، السيادة فيه للأمة، مصدر السلطات.جميعاُ" أما المادة 7 من الدستور فتنص على أن "العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع." وضمانات الديمقراطية والمساواة مذكورة أيضاً في المادة 8، التي تنص على أن تكفل الدولة "تكافؤ الفرص للمواطنين،" والمادة 29، التي تنص على أن "الناس سواسية في الكرامة الإنسانية، وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات العامة." وتشن شبكة النشاط النسائي التابعة للمساواة الآن منذ عام 2001 حملة لدعم الجهود الكويتية للفوز بحق الاقتراع للمرأة.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة إلى أمير الكويت، للإعراب عن التقدير لدعمه حقوق المرأة السياسية والترحيب بقرار البرلمان الكويتي منح المرأة حق التصويت والترشيح للانتخاب. كما يرجى الكتابة إلى وزير الداخلية، وإضافة إلى الإعراب له عن الترحيب بتعديل قانون الانتخاب، يرجى أن يُطلب إليه ضمان أن النص الذي يشترط على المرأة التقيد بالشريعة الإسلامية في القانون الجديد لن يستخدم كطريقة للانتقاص من حق المرأة الكامل في التصويت والترشيح للمناصب. وتوجه الرسائل إلى العنوانين التاليين:

صاحب السموّ الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح
الديوان الأميري
صندوق بريد 799
13008 الصفاة
الكويت
فاكس: 3069 539 965+
HH Sheikh Jaber Al-Ahmad Al-Jaber Al-Sabah
Diwan of Highness Emir
P.O. Box 799
13008 Safat
KUWAIT
Fax: +965 539 3069

صاحب المعالي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح
وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء
صندوق بريد 12500، الشامية
71655 مدينة الكويت
الكويت
فاكس: 6570 243 965+
HE Sheikh Nawas Al-Ahamad Al-Jaber Al-Sabah
Minister of the Interior and Deputy Prime Minister
P.O. Box 12500, Shamiya
71655 Kuwait City
KUWAIT
Fax: +965 243 6570