المساواة الآن توجــّه نداءً عاجلا للقيام فورا بإعادة لمّ شمل أسرة فاطمة بنت سليمان العزاز ومنصور بن عطية التيماني بعد أن أخذت صحة الأسرة في التدهور

نسخة للطباعة
هام: هذه الحملة المؤرشفة إما ان تكون قد إنتهت أو تم وقف العمل بها ، وأن المعلومات الواردة فيها قد لا تكون حديثة. إتخاذ إجراء مراجة الحملات الحالية والمستمرة.
تاريخ: 
2009 Jul 27

قامت المساواة الآن مؤخرا بتوجيه نداء إلى الحكومة السعودية لاتخاذ إجراء عاجل لأعادة لم شمل عائلة فاطمة بنت سليمان العزاز ومنصور بن عطية التيماني، اللذين كانا سعيدين في زواجهما حتى جرى تطليقهما قسرا رغم إرادتهما ويعيشان منفصلين في ظل الإكراه منذ أكثر من ثلاث سنوات. وللاطلاع على مزيد من المعلومات عن خلفيـــة هذه القضية، انظر من فضلك:Women's Action 31.1.

 

وقد علمت المساواة الآن لتوها ببالغ القلق أن علامات صدمة نفسية حادة تظهر على ابنتهما نهى ، التي تبلغ من العمر 5 سنوات. ذلك أن نهى ينتابها حزن عميق لعدم قدرتها على رؤية أمها ، ولا تسمح لأبيها بالابتعاد عن نظرها لعلمها أنه يخضع لتهديد مستمر بالسجن. وهي تشعر بالخوف من جميع الغرباء. وقد حرمت نهى من الالتحاق بالمدرسة لأن والدها لا يستطيع الحصول على شهادة ميلادها أو على أي من الوثائق الخاصة بها المطلوبة للالتحاق بالمدرسة. ويقيم شقيق نهى الأصغر، سليمان، مع أمه في دار للأيتام تحت ظروف بالغة الصعوبة. وهذه هي التداعيات القاسية الناجمة عن التطليق القسري لزوجين سعيدين بزواجهما، ذلك التطليق الذي تغض السلطات السعودية الطرف عنه بل وتقوم بفرضه.

 

وتعاني فاطمة أيضا من الاضطهاد في محاولة لقهرها وإزالة أي دعم قد تتمتع به في مواجهة محنتها. فقد حاول المسؤولون في الملجأ أن يستولوا على كمبيوتر فاطمة المحمول وتليفونها الخلوي، ولكنها تمكنت من مقاومة هذه المحاولات حتى الآن. كما وضعت تحت مراقبة حارستين، تقومان برصد تحركاتها.
 

 

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

ويرجى منك الكتابة إلى السفير السعودي في بلدك، والحث على إعادة لم شمل فاطمة ومنصور وطفليهما حتى يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم في سلام وأمن دون خوف من الاضطهاد و الإيذاء. كما يرجى أن تطلب من الحكومة أن توقف جميع حالات التطليق القسري، حتى يتسنى لكل زوجين العودة إلى الحياة معا إذا رغبا في ذلك.

وترد معلومات الاتصال بالسفارات السعودية في أنحاء العالم على موقعي الإنترنت التاليين:

http://www.the-saudi.net/saudi-arabia-directory/Saudi_Embassies/

http://www.saudinf.com/main/p1.htm

الرجاء ارسال نسخة من رسالتك الى
الدكتور بندر بن عبدالله العبيان
الرئيس
لجنة حقوق الإنسان
صندوق بريد 58889، الرياض 11515
شارع الملك فهد / البناية 373
الرياض / المملكة العربية السعودية
بريد إلكتروني: hrc@haq-ksa.org
 

 

رسائل: 

نمــــوذج رســـــــالة

السيد السفير:

علمت ببالغ القلق نبأ الصدمة النفسية الحادة التي أصيبت بها الطفلة نهى البالغة من العمر 5 سنوات، ابنة فاطمة بنت سليمان العزاز ومنصور بن عطية التيماني، اللذين قامت السلطات السعودية بتطليقهما رغم إرادتهما، وفي انتهاك لالتزامات المملكة العربية السعودية بموجب اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة واتفاقية حقوق الطفل. وهذا الفصل القسري بين والدي نهى وشقيقها الأصغر سليمان وما يتعرضان له من معاملة لا تحتمل من جانب السلطات السعودية لا يستند إلى مبررات قانونية، وذلك باعتراف الحكومة نفسها. والرجاء أن تطلبوا إلى الملك أن يأمر بإعادة لم شمل عائلة فاطمة ومنصور وطفليهما والسماح لهم بإعادة بناء حياتهم الممدمرة دون خوف من الاضطهاد أو الإساءة. وأطلب منكم أن تفعلوا نفس الشيء بالنسبة لجميع الأزواج والزوجات الذين يجري تطليقهم قسرا ويرغبون في العودة إلى لمّ شمل أسرهم في المملكة العربية السعودية.

وتقبلوا صادق احترامي،