هيلين ضياء

نسخة للطباعة

هيلين ضياء حائزة على جائزة فولبرايت كمؤلفة، وصحفية، وناشطة وباحثة. وهي مؤلفة الأحلام الآسيوية الأمريكية : نشوء شعب أميركي هي محررة مساهمة في المجلة النسوية الرائدة، .Ms ، حيث كانت سابقاً المحررة التنفيذية لها. ومن ضمن الجيل الثاني الصيني الأمريكي، كانت هيلين متحدثة صريحة في قضايا العدالة الاجتماعية من حقوق الإنسان والسلام إلى حقوق المرأة ومكافحة الكراهية، والهوموفوبيا (العدائية للمثليين). وهيلين هي باحثة زائرة متميزة في جامعة بريتيش كولومبيا وتلقت درجة دكتوراه فخرية في القانون من كلية القانون في جامعة سيتي في نيويورك. في عام 2008، كانت واحدة من 79 شخصاً في أمريكا الشمالية الذين حملوا الشعلة الأولمبية في سان فرانسيسكو. كما أن تعليقاتها عن الحركة الناشاطة قد ظهرت في جميع أنحاء العالم. ووقد تم توثيق عملها في الحملة البارزة للحقوق المدنية المناهضة للعنف في آسيا في عام 1980، من خلال الفيلم المرشح لجائزة الأكاديمية"من قتل فنسنت شين؟". وتم عرض لمحة عنها في البرنامج التلفزيوني الوثائقي لبيل موير "كيف تصبح أمريكياً : التجربة الصينية". وهيلين خريجة أول صف تعليم مختلط في جامعة برنستون. وبعد تخرجها من الجامعة إلتحقت هيلين بكلية الطب و لكنها غادرتها بعد سنتين، ومن ثم إنتقلت للعمل كعاملة بناء، وعاملة في مجال السيارات، وناشطة مجتمعية، وبعد ذلك إكتشفت شغفها للكتابة وجعلت منها مهنة حياتها.