مؤتمر قمة المرأة الأفغانية من أجل الديمقراطية

نسخة للطباعة

 

[الصورة: الوفد الأفغاني في مؤتمر قمة المرأة الأفغانية مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان]

يعترف قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1325 بشأن المرأة وعلاقتها بالسلام والأمن رسمياً بالدور الحاسم الذي تؤديه المرأة في تسوية الصراعات. وتيسيراً لتنفيذ القرار 1325، ودعماً لنساء أفغانستان وتضامناً معهن، نظمت منظمة المساواة الآن  ائتلافاً للمنظمات النسائية، قام بالتعاون مع مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون المتعلقة بنوع الجنس، وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي المرأة، بعقد مؤتمر قمة المرأة الأفغانية من أجل الديمقراطية. 

 

وأتاح مؤتمر القمة الذي عقد يومي 4 و 5 ديسمبر/كانون الأول 2001 في بروكسل، بمقر المفوضية الأوروبية، لأربعين من القيادات النسائية الأفغانية من جميع أنحاء العالم، بما فيها أفغانستان وباكستان وإيران وجمهوريات آسيا الوسطى والولايات المتحدة وكندا وأوروبا، محفلاً فريداً تناقشن فيه مشاركتهن في صنع القرار بشأن مستقبل بلدهن. وشمل إئتلاف المنظمات المعقود منظمة يوم النصر، وجماعة الضغط النسائية الأوروبية، ومركز المبادرات الإستراتيجية للمرأة، والأغلبية النسوية.

 

وإعتمد مؤتمر قمة المرأة الأفغانية إعلان بروكسل (بالإنجليزية والفرنسية فقط)، الذي يعد تعبيراً تاريخياً عن أحلام المرأة الأفغانية وتطلعاتها منذ أمد طويل، علاوة على أنه يتضمن قائمة بمطالب عملية للتنفيذ الفوري فيما يتعلق بإعادة إعمار أفغانستان. وإنضمت القيادات النسائية من أنحاء العالم إلى النساء الأفغانيات في بروكسل للتضامن معهن، وإجتمعت الناشطات من 16 بلداً في إجتماع موازٍ خلال مؤتمر القمة لوضع إستراتيجيات لدعم المرأة الأفغانية، وإعتمدن إعلان التضامن (بالإنجليزية والفرنسية فقط).

 

وفي أعقاب مؤتمر القمة، إضطلعت منظمة المساواة الآن وغيرها من الجهات المشتركة في عقده بتنظيم جولة سياسية وإعلامية لست عضوات من مؤتمر القمة لإبلاغ رسالتهن إلى المسؤولين في الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة، بما في ذلك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان. وما زالت أنشطة المتابعة مستمرة، وفي مارس/أذار 2002 شاركت منظمة المساواة الآن  في بعثة أوفدتها منظمة يوم النصر إلى افغانستان، من أجل الإطلاع مباشرة على آخر تطورات الحالة هناك وإجراء مناقشة للإستراتيجيات مع الجماعات النسائية ووزارة شؤون المرأة.

النشرة الصحفية  بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول 2001: إحتفالاً بالحرية، يحدد مؤتمر قمة المرأة الأفغانية الطريق ويشن حملة عالمية من أجل حقوق الإنسان والديمقراطية في أفغانستان (بالإنجليزية فقط)

النشرة الصحفية بتاريخ 14 ديسمبر/كانون الأول 2001: مندوبات عن مؤتمر قمة المرأة الأفغانية يعرضن إعلان بروكسل على قادة الكونجرس ووزارة الخارجية الأمريكية (بالإنجليزية فقط)