الإجتماع الدولي للمحاميات في نيروبي، يونية / حزيران 2001

نسخة للطباعة

قام المكتب الإقليمي لمنظمة المساواة الآن بأفريقيا بتنظيم الإجتماع الدولي للمحاميات الذي عقد في نيروبي في يونية/حزيران 2001، وقدمت فيه الأستاذة كاثرين ماكينون نظريّة المساواة بين الجنسين. وتمثل هدف الإجتماع ،الذي ترأسته القاضية نافانيثيم بيلاي ،رئيسة محكمة الأمم المتحدة الجنائيّة الدّوليّة لرواندا والقاضية حالياً بالمحكمة الجنائيّة الدّوليّة، في الجمع بين المفاهيم النظريّة والحقائق العمليّة من أجل وضع إستراتيجيات لطرق مبتكرة لإقامة دعاوى تحقيق المساواة على الصعيد الدولي نيابة عن النساء والفتيات. وقد حضر الإجتماع محاميات من 23 بلدا، من بينها البرازيل، وبنجلاديش، والكاميرون ،والصّين، وإثيوبيا، وهنغاريا، والهند، واليابان، والأردنّ ،والفلبّين، وتونس ،وزيمبابوي. كما شاركوا في أفرقة المناقشة المعنية بالإغتصاب ،والعنف الأسري، والاتّجار بالنّساء ، والحقوق الإنجابية ،والتّحرّش الجنسيّ، وحقوق الملكيّة. وبالإضافة لمناقشة الجانب النّظري والممارسة والإستراتيجية، تضمّن الإجتماع يوما من أنشطة الدعوة زارت فيه وفود المحاميات عددا من السّفارات للدعوة إلى إلغاء القوانين التّمييزيّة.