نص الرسالة المقترحة لبنان: إمنحوا المرأة حقوق المواطنة على قدم المساواة مع الرجل بموجب قانون الجنسية

نسخة للطباعةSend to friendفخامة الرئيس/ معالي السيد رئيس مجلس النواب/ دولة رئيس الوزارء/ معالي السيد وزير العدل أكتب إليكم لأعرب عن قلقي العميق إزاء منع النساء اللبنانيات المتزوجات من رجال غير لبنانيين قانونا من منح جنسيتهن لأزواجهن وأطفالهن، الأمر الذي يتسبب في كثير من المشاق لهؤلاء السيدات ولأسرهن. وعلى سبيل المثال، هيام عبد الصمد مواطنة لبنانية تزوجت من المواطن مصري الجنسية أنور حسنين في لبنان منذ 23 عاما، وقامت بتربية بناتهما الثلاث في لبنان. غير أنه نظرا لعدم إستطاعة هيام منح جنسيتها اللبنانية لزوجها أو لبناتها، فقد إضطرت الأسرة لمعاناة أشكال كثيرة من الحرمان، من بينها عدم إستحقاقهم لتغطية التأمين الصحي ومزايا الضمان الإجتماعي، كما أنها تجد مشقة في الحصول على الكفيل اللازم لمنح تصريح بالإقامة لأنور وللفتيات بعد تركهن المدرسة. وليست حالة هيام إلا نموذجا لمعاناة المرأة اللبنانية من جراء التمييز بسبب قانون الجنسية، فالإحصائيات تشير الى أن 18,000 أسرة لبنانية تعاني من مشاكل متعدّدة على كافة الأصعدة، لا سيما نفسيّة، وإجتماعّية وإقتصاديّة. ويؤدي هذا التمييز ضد النساء اللبنانيات قلقا ومعاناة لا ضرورة لهما للأسر المعنية، وأحثكم على أن تبذلوا قصارى وسعكم لضمان قدرة المواطنين اللبنانيين، ذكورا أو إناثا، على التمتع بحقوق منح جنسيتهم لأزواجهم وأطفالهم على قدم المساواة. ويتمشى هذا مع الدستور اللبناني وكذلك مع إلتزامات لبنان الدولية، بما فيها الالتزامات المفروضة بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.   شكرا لكم على اهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق احترامي