تحديث للأعضاء والعضوات في شهر يوليه/تموز: ملحق نشرة العمل النسائي والأخبار

نسخة للطباعةSend to friend

تحديث لنشرات العمل النسائي

مديرة المساواة الآن في نيويورك لورين هيرش تتكلم في يوم الضغط القانوني لعام 2013 في مدينة ألباني، نيويورك.
الولايات المتحدة – قانون توفير الحماية والعدالة لضحايا الاتجار :رغم أن قانون توفير الحماية والعدالة لضحايا الاتجار، للأسف، لم يتم إقراره خلال الدورة الحالية، بسبب المزايدات السياسية داخل الهيئة التشريعية لولاية نيويورك، فقد تمت الموافقة على دعواتنا لتقديم التماس. ففي 22 يونيه/حزيران، أقرّ مشروع قانون بتوسيع نطاق “قانون ’’ الميناء الآمن‘‘ ليشمل جميع الأشخاص المشتغلين بالبغاء دون سن 18 عاما في نيويورك (وكانت التغطية قبل ذلك لا تشمل سوى الضحايا دون سن 15 عاما). ومن ثم فإن الضحايا الذين يبلغون 16 و17 عاما من العمر المقبوض عليهم بتهمة البغاء سيجري تصنيفهم الآن ضمن فئة ضحايا الاتجار، مما يتيح لهم الحصول على الخدمات العلاجية بدلا من قضاء مدة في السجن. وسيمنع الاطلاع على سجلاتهم الجنائية كذلك.

وعلى مدى الأشهر القليلة المقبلة، سوف تعمل المساواة الآن مع شركائنا على وضع استراتيجية بشأن خطة لضمان إقرار قانون توفير الحماية والعدالة لضحايا الاتجار خلال الدورة التشريعية القادمة. ونظرا لوجود قدر كبير من التأييد للقانون في كل من مجلسي النواب والشيوخ بولاية نيويورك، يحدونا التفاؤل بأن تتم الموافقة على مشروع القانون في نهاية المطاف خلال الدورة القادمة. وشكرا للآلاف من مؤيدينا على إرسال الالتماسات للهيئة التشريعية دعما لحملتنا، ونرجو أن نتمكن من الاعتماد على استمرار دعمكم في عام 2014.

المملكة العربية السعودية – حماية الناشطات دفاعا عن حقوق المرأة: تعكف الناشطتان في مجال حقوق المرأة وجيهة الحويدر وفوزية العيوني على التقدم بطعن في الحكم الجائــر  بإدانتهما ، قبل الموعد النهائي لتقديمه في 12 يوليه/تموز، وبعدها تبتّ محكمة الاستئناف فيما إذا كانت ستبقي على عقوبة السجن وحظر السفر ضدهما. وقد أضافت المساواة الآن حملة للضغط  في وسائل الإعلام  الاجتماعي عامة إلى جهودنا المبذولة حاليا في مجال الدعوة. فإذا كان لك حساب في تويتر، يرجى أن تشارك فيها. (في يوم 14 تموز/ يوليو 2013، رفعت  كل من وجيهة الحودير وفوزية العيوني قضيتهما الى محكمة الاستئناف.)

المملكة المتحدة تفتتح خطا وطنيا للمساعدة مكرسا لمكافحة ختان الإناث
’’لأول مرة في هذا البلد نعبر عن الشباب من الفئات التى تعجز عن إسماع صوتها. لقد أصيبت الحكومة والشرطة والأوساط الصحية بالخوف وها هو يخرج إلى حيز العلانية في آخر المطاف‘‘ - إفوا دوركينوو، مديرة الدعوة - برنامج مكافحة ختان الإناث، المساواة الآن

في 24 يونيه/حزيران افتتحت الجمعية الوطنية لمنع القسوة تجاه الأطفال أول خط مساعدة مخصص لحماية الفتيات من تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى (ختان الإناث). وسيكون هذا الخط الذي يعمل على مدار الساعة وطوال الأسبوع مرجعا مباشرا للأطفال ولأي شخص يرتاب في أن فتاة قد تكون معرضة لخطر الختان أو يريد أن يعرف المزيد عن كيفية منع إجراء الختان. وافتتاح الخط في هذا الوقت مفيد بصفة خاصة نظرا لأن عطلة الصيف تمثل في العادة الوقت الذي يزداد فيه احتمال اصطحاب الفتيات المعرضات لخطر الختان إلى الخارج لتجرى لهن هذه العملية. وتدعم هذا الخط شرطة العاصمة ويدار بالاشتراك مع عدد من المنظمات، منها المساواة الآن، وبنات  حواء و الطريق إلى الأمام،  التي تقوم بتوفير التدريب في هذا الصدد. خط المساعدة: 3550 028 0800  و/أو بريد إلكتروني: fgmhelp@nspcc.org.uk.

عضوة المساواة الآ أندريا ماتولشي ومنسقة الاتحاد الأوروبي بمكافحة الاتجار بالبشر ميريا فاسيليادو
أوروبا تضع منهاج عمل للتصدي للاتجار بالبشر
انضمت المساواة الآن إلى عضوية منصة المجتمع  المدني في  الاتحاد الأوروبي لمكافحة  الاتجار بالبشـــر، التي بدأت عملها رسميا في 31 أيار/مايو في بروكسل. وستتيح المنصة لمنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال مناهضة الاتجار بالبشر والاستغلال على الصعيد الأوروبي والوطني والمحلي فرصة نادرة للتعاون وتبادل المعلومات. وكان من دواعي سرور المساواة الآن ما أبداه عدة ممثلين للسياسات والمنظمات غير الحكومية من تركيز على مكافحة الطلب، واتباعهم نهجا يراعي نوع الجنس إزاء الاتجار بالبشر، وعدم فقدانهم للتركيز على الاستغلال، مع تصديهم للأشكال الأخرى من الاتجار. ولدى الافتتاح، كانت المسؤولة البرنامجية أندريا ماتولشي تعمل مقررة لفريق عامل يتناول موضوع الإنترنت وعلاقتها بالاتجار بالبشر.