تبدأ المساواة بالنسبة للمرأة بالعدالة للفتاة. فعندما تكبر الفتاة وهي تشعر بالأمان والسعادة والصحة، وتتمتع بكامل حقوقها، يمكنها أن تنمو إلى أن تحقق كامل إمكاناتها. وعندما تعرف الفتيات حقوقهن ويتم تمكينهن للدفاع عنها، يمكنهن إحداث تغيير حقيقي في حياتهن الخاصة ومن أجل الفتيات الأخريات المماثلات لهن.

كيف نحمي المراهقات

الفتيات المراهقات معرّضات بشكل خاص لخطر العنف والإيذاء بسبب حقوقهن القانونية المحدودة ولقلة قدرتهن على حماية أنفسهن. والمساواة الآن هي المنظمة الدولية الوحيدة التي تستخدم المقاضاة الاستراتيجية (أي رفع قضايا مختارة بعناية أمام المحاكم لإيجاد سوابق قانونية) لحماية حقوق الفتيات. وهكذا، بالنجاح في تبني قضية فتاة واحدة، يمكن أن تستفيد ملايين الفتيات اللواتي في ظروف مماثلة.

ومن خلال صندوق الدفاع القانوني عن المراهقات، تدعم المساواة الآن قضايا فردية ممثلة لأكثر انتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بالمراهقات شيوعاً وأهمية. وتتمثل أهدافنا الرئيسية فما يلي:

  • التأكد من أن الفتيات يمكنهن التماس العدالة وأن  نظام القضاء يعمل من أجلهن
  • إيجاد سوابق قانونية لزيادة الحماية القانونية المكفولة للفتيات
  • تثقيف الفتيات ومجتمعاتهن بشأن حقوق الفتاة
  • إبراز القضايا المحلية لتكثيف تأثيرها على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي
  • العمل مع الشركاء من أجل تعزيز قدرات المجتمعات على حماية حقوق الفتيات
  • حشد مؤيدينا لكي يدافعوا عن حقوق الفتيات

والفتيات جديرات بالحماية الكاملة من حكوماتهن، وبالدعم من أسرهن ومجتمعاتهن. فساعدوا على إيجاد عالم يمكن فيه للفتيات أن تزدهر في مأمن من التمييز والعنف.

عربية
Hero Title: 
العدالة من أجل الفتيات
Body Top: 

كيف نحمي المراهقات

الفتيات المراهقات معرّضات بشكل خاص لخطر العنف والإيذاء بسبب حقوقهن القانونية المحدودة ولقلة قدرتهن على حماية أنفسهن. والمساواة الآن هي المنظمة الدولية الوحيدة التي تستخدم المقاضاة الاستراتيجية (أي رفع قضايا مختارة بعناية أمام المحاكم لإيجاد سوابق قانونية) لحماية حقوق الفتيات. وهكذا، بالنجاح في تبني قضية فتاة واحدة، يمكن أن تستفيد ملايين الفتيات اللواتي في ظروف مماثلة.

ومن خلال صندوق الدفاع القانوني عن المراهقات، تدعم المساواة الآن قضايا فردية ممثلة لأكثر انتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بالمراهقات شيوعاً وأهمية. وتتمثل أهدافنا الرئيسية فما يلي:

  • التأكد من أن الفتيات يمكنهن التماس العدالة وأن  نظام القضاء يعمل من أجلهن
  • إيجاد سوابق قانونية لزيادة الحماية القانونية المكفولة للفتيات
  • تثقيف الفتيات ومجتمعاتهن بشأن حقوق الفتاة
  • إبراز القضايا المحلية لتكثيف تأثيرها على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي
  • العمل مع الشركاء من أجل تعزيز قدرات المجتمعات على حماية حقوق الفتيات
  • حشد مؤيدينا لكي يدافعوا عن حقوق الفتيات

والفتيات جديرات بالحماية الكاملة من حكوماتهن، وبالدعم من أسرهن ومجتمعاتهن. فساعدوا على إيجاد عالم يمكن فيه للفتيات أن تزدهر في مأمن من التمييز والعنف.

Body Bottom: 

الاستثمار في الفتيات: صندوق سخاء الفتاة

وفي المناطق التي نعمل بها، تكوّن المساواة الآن شراكات مع بعض المنظمات لتمكين الفتيات من إحداث تغيير في حياتهن وأسرهن ومجتمعاتهن المحلية. ومن خلال دعم أحد المانحين الأسخياء، أنشأنا صندوق سخاء الفتيات. ويتيح لنا الصندوق أن نستثمر مباشرة في الفتيات عن طريق التعليم وبرامج التربية المدنية التي تعزز المساواة وخلق الفرص. ويساعدنا الصندوق أيضاً في الإنفاق على الأماكن المأمونة التي تحتاج إليها الفتيات بشدة لكي تجدن الفرصة لتحقيق إمكاناتهن البدنية والعاطفية والاجتماعية.

"إذا تمتعت جميع الفتيات بالتقدير وأتيحت لهن نفس الفرص التي تتاح للأولاد، فإن أشياء مدهشة يمكن أن تحدث – ليس فقط بالنسبة للفتيات اللائي تتغير حياتهن إلى الأبد، ولكن أيضاً لمجتمعاتهن بل وللعالم بأسره الذي يصبح أكثر أماناً وسعادة وأكثر اتزاناً."
ياسمين حسن، المديرة التنفيذية على نطاق العالم، المساواة الآن

Stand-first: 

تبدأ المساواة بالنسبة للمرأة بالعدالة للفتاة. فعندما تكبر الفتاة وهي تشعر بالأمان والسعادة والصحة، وتتمتع بكامل حقوقها، يمكنها أن تنمو إلى أن تحقق كامل إمكاناتها. وعندما تعرف الفتيات حقوقهن ويتم تمكينهن للدفاع عنها، يمكنهن إحداث تغيير حقيقي في حياتهن الخاصة ومن أجل الفتيات الأخريات المماثلات لهن.

الاستثمار في الفتيات: صندوق سخاء الفتاة

وفي المناطق التي نعمل بها، تكوّن المساواة الآن شراكات مع بعض المنظمات لتمكين الفتيات من إحداث تغيير في حياتهن وأسرهن ومجتمعاتهن المحلية. ومن خلال دعم أحد المانحين الأسخياء، أنشأنا صندوق سخاء الفتيات. ويتيح لنا الصندوق أن نستثمر مباشرة في الفتيات عن طريق التعليم وبرامج التربية المدنية التي تعزز المساواة وخلق الفرص. ويساعدنا الصندوق أيضاً في الإنفاق على الأماكن المأمونة التي تحتاج إليها الفتيات بشدة لكي تجدن الفرصة لتحقيق إمكاناتهن البدنية والعاطفية والاجتماعية.

"إذا تمتعت جميع الفتيات بالتقدير وأتيحت لهن نفس الفرص التي تتاح للأولاد، فإن أشياء مدهشة يمكن أن تحدث – ليس فقط بالنسبة للفتيات اللائي تتغير حياتهن إلى الأبد، ولكن أيضاً لمجتمعاتهن بل وللعالم بأسره الذي يصبح أكثر أماناً وسعادة وأكثر اتزاناً."
ياسمين حسن، المديرة التنفيذية على نطاق العالم، المساواة الآن