الإتجار

الأمم المتحدة: استمعوا للضحايا الناجين - لا تعرضوا للخطر الجهود الرامية إلى منع الاتجار بالجنس

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
2013 Sep 20

تحديث كانون الاول/ديسمبر 2013: في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، ارسل السيد ميشيل سيديبي، المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الايدز(UNAIDS) ، رسالة الى الافراد والمنظمات الذين قاموا بالتوقيع على عريضتنا التي ندعو فيها الامم المتحدة، الى الاصغاء الى الناجيات وتوضيح موقفها ازاء القوادة، وأصحاب المواخير ومشتري الجنس.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

إتخاذ إجراء!

يرجى أن تنضموا إلى الضحايا الناجيات من أمثال عائشة وألما وميشيل وسام، وإلى المساواة الآن وائتلاف يضم 97 من المنظمات التي تقودها الضحايا الناجيات ومنظمات مكافحة الاتجار بالبشر في جميع أنحاء العالم، الذين يعترضون على تقريــــــري الأمم  المتحدة  منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2012 ، في حث كل من برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على ما يلي: 

  • توضيح موقفها من إزالة الصفة الجنائية عن القوادين وأصحاب المواخير والمشترين للجنس؛
  • التشاور مع الضحايا الناجين من الاستغلال الجنسي التجاري، وفئة المجموعات الأكثر تنوعا المعنية بمسألة البغاء والاتجار بالجنس، وإشراكهم، والتعبير عن آرائهم لدى إعداد جميع السياسات والبرامج المقبلة بشأن القضايا التي تؤثر على الأشخاص في صناعة الجنس التجاري.

وتوجه الرسائل إلى الجهات التالية:

ميشيل سيديبي،
المدير التنفيذي
برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز
20 شارع آبيا
1211 جنيف 27
سويسرا
البريد الإلكتروني: sidibem@unaids.org
الفاكس:  4179 791 22 41 +

السيدة هيلين كلارك
مديرة البرنامج
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
رقم واحد، يونايتد نيشنز بلازا
نيويورك، نيويورك 10017
البريد الإلكتروني: helen.clark@undp.org
الفاكس: 5778 -906-212 1 +

الدكتور باباتوندي أوسوتيميهين
المدير التنفيذي
صندوق الأمم المتحدة للسكان
605 الشارع الثالث
نيويورك، نيويورك 10158
الولايات المتحدة الأمريكية
البريد الإلكتروني: osotimehin@unfpa.org
الفاكس: 0201 - 370 - 212 1 +

مع إرسال نسخة إلى سفيــر بلدك  لدى الأمم المتحدة، وإلى كل من:

صاحب السعادة السيد بان كي-مون
الأمين العام
الأمم المتحدة، S -3800
نيويورك، نيويورك 10017
الولايات المتحدة الأمريكية
البريد الإلكتروني: sg@un.org
الفاكس: 2155 - 963- 212 1 +

فومزيلي ملامبو-نغكوكا
المديرة التنفيذية
هيئة الأمم المتحدة للمرأة
ووكيلة الأمين العام للأمم المتحدة
405 شارع 42 شرق
نيويورك، نيويورك 10017
الولايات المتحدة الأمريكية
البريد الإلكتروني: phumzile.mlambo-ngcuka@unwomen.org
الفاكس: 4444 - 781 - 646 1 +

رسائل: 

السيد(ة) [.........]،

يساورني القلق البالغ إزاء التوصيات الواردة في تقريرين صدرا في الآونة الأخيرة وهما تقرير اللجنة العالمية المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والقانون: فيروس نقص المناعة البشرية والقانون: المخاطر والحقوق والصحة (2012)، الصادر عن البرنامج الإنمائي، والتقرير الذي أصدره البرنامج الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان، بدعم من برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز: الاشتغال بالجنس والقانون في منطقة آسيا والمحيط الهادئ (2012)،. ولا يقتصر هذان التقريران على تقديم توصيات متعارضة تعارضا مباشرا مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، بل إنهما أيضا يتجاهلان إلى حد كبير خبرات وآراء الضحايا الناجيات من البغاء والاتجار بالجنس.

فهذان التقريران يبلغان البلدان بأنه من أجل دعم الجهود الرامية إلى الحد من من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وتعزيز حقوق الإنسان للمتورطين في البغاء، ينبغي إزالة صفة الجريمة عن جميع جوانب صناعة الجنس التجاري، بما في ذلك القوادة وإدارة بيوت الدعارة وشراء الجنس. غير أن اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة تدعو البلدان إلى "قمع جميع أشكال الاتجار بالمرأة واستغلال بغاء المرأة"، علاوة على ذلك، ثمة أدلة متزايدة على أن إزالة الصفة الجنائية وإضفاء المشروعية، على أمور من بينها دور البغاء، لا يوفر الحماية للأشخاص المشتغلين بالبغاء ولا يحسّن حالتهم.

كذلك أشعربالقلق من توصية التقريرين بتنقيح وتضييق تعريف الاتجار الوارد في بروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص ولا سيما النساء والأطفال (بروتوكول الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار)، الأمر الذي من شأنه أن يحول دون الاعتراف بأن العديد من ضحايا الاتجار هم ضحايا. وهذا بدوره من شأنه أن يعرض للخطر قدرتهن على الحصول على الدعم والعدالة، ويحدّ من محاسبة المتجرين بهن.

والنموذج السويدي  (أو نموذج بلدان الشمال) بشأن البغاء يتصدى للطلب بإزالة  صفة الجريمة عن الشخص المتورط في البغاء وتجريم من يقومون بشراء الجنس والقوادين. ويعترف هذا النهج بعدم المساواة المتأصل في دينامية القوة بين المشتري والشخص الذي يتم شراؤه في معاملة جنسية تجارية.  وقد أكد فعالية مكافحة الاتجار بالجنس من خلال معالجة الطلب على الجنس التجاري كل من بروتوكول الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار واللجنة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والرئيسة السابقة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، غير أن التقريرين المذكورين يطالبان بإلغاء القوانين التي تتصدى للطلب على الجنس التجاري.

إن تعزيز حقوق الإنسان الخاصة بالأشخاص المتورطين في البغاء - بما في ذلك الحق في الصحة والسلامة والتحرر من العنف والاستغلال، وحمايتهم من فيروس نقص المناعة البشرية أمر بالغ الأهمية. ولكن توصيات التقريرين الصادرين عن الأمم المتحدة تتعارض مباشرة مع الجهود والسياسات التي حظيت ولا تزال تحظى بالتأييد على نطاق واسع في جميع أنحاء المنظومة. وهي أيضا تعرّض للخطر الجهود الرامية إلى منع الاتجار بالجنس والتصدي له وتعزيز المساواة بين الجنسين. ولا يمكن أن يكون ذلك من الآثار الجانبية للجهود المبذولة لمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

في نوفمبر 2013 أوضح برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بنقص المناعة البشرية/الايدز (UNAIDS) موقفه، مشيرا إلى أنه لا يروج الى فكرة عدم تجريم القوادين او ملكية بيوت الدعارة". أنا أحثكم مع وافر الاحترام أن (1) يوضح كل من  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي(UNDP) وصندوق الامم المتحدة للسكان ((UNFPA موقفهما بشأن تجريم القوادين وأصحاب بيوت الدعارة والمشترين للجنس، (2)  أن تدرج آراء الضحايا الناجيات من الاستغلال الجنسي التجاري، وفئة المجموعات الأكثر تنوعا المعنية بمسألة البغاء والاتجار بالجنس، لدى إعداد السياسات والبرامج المستقبلية بشأن القضايا التي تؤثر على الأشخاص في صناعة الجنس التجاري.

شكرا لكم على اهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،

الولايات المتحدة: ضعوا حدا لدور العسكريين الأمريكيين في تشجيع الاتجار العالمي بالجنس

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
2013 Mar 4

pdf

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

إتخاذ إجراء!

يرجى مطالبة حكومة الولايات المتحدة بإنفاذ المادة 134 من القانون الموحد للقضاء العسكري بشأن "ممارسة القوادة" و "التعامل مع إحدى البغايا" وتأكيد التزامها بمكافحة الطلب على الجنس التجاري الذي يؤدي لإنعاش الاتجار بالجنس. وهذا من شأنه أن يساعد على ضمان وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها الوطنية والدولية بمنع الاتجار بالجنس واستغلال النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، وبسياستها المتمثلة في عدم التسامح مطلقا إزاء الاتجار بالبشر.

وتوجه الرسائل إلى الجهات التالية:

الرئيس باراك أوباما
البيت الأبيض
1600 شارع بنسلفانيا، شمال غرب
واشنطن العاصمة، مقاطعة كولومبيا 20500
الولايات المتحدة الأمريكية
فاكس رقم: 2461-456-202 1+
بريد إلكتروني: president@whitehouse.gov
www.whitehouse.gov/contact

المبجّل/تشاك هاجل
وزير الدفاع
وزارة الدفاع
1400 إدارة الدفاع بالبنتاجون
واشنطن العاصمة، مقاطعة كولومبيا 20301
رقم الهاتف: 3343-571 (703)1+
رقم الفاكس: 8951-571 (703)1+
بريد إلكتروني: chuck.hagel@osd.mil.

السفير المتجول لويس سيديباكا
وزارة خارجية الولايات المتحدة
مكتب رصد ومكافحة الاتجار بالأشخاص
1800 شارع جي G، شمال غرب،
واشنطن العاصمة، مقاطعة كولومبيا، 20520
رقم الهاتف: 9639-312 (202) 1+
رقم الفاكس: 9637-312 (202) 1+

رسائل: 

فخامة الرئيس/معالي الوزير/سعادة السفير

يساورني القلق إزاء دور العسكريين الأمريكيين في تشجيع الاتجار بالجنس واستغلاله في صناعة الجنس التجاري حول العالم. وقد اعترفت حكومة الولايات المتحدة رسميا بالصلة بين الطلب على الجنس التجاري وصناعة الاتجار بالجنس، واتخذت في عام 2005 إجراء بحظر شراء الجنس على العسكريين الأمريكيين. غير أني أشعر بالقلق لأن هذا النص على حظر شراء الجنس لا يجري إنفاذه بصورة كافية. وتشير المقالات والتقارير الإخبارية في الآونة الأخيرة إلى استمرار الاتجار بالنساء والفتيات واستغلالهن في دور البغاء في المناطق المحيطة بالقواعد العسكرية الأمريكية بالخارج رغم سياسة حكومة الولايات المتحدة المتمثلة في عدم التسامح مطلقا تجاه الاتجار بالجنس والطلب الذي يعمل على تشجيعه.

والاتجار بالجنس هو صناعة إجرامية تعمل وفقا لمبادئ السوق القائمة على العرض والطلب. وينشأ الطلب على أيدي الرجال الذين يدفعون ثمنا مقابل ممارسة الجنس التجاري، فيكفلون بذلك استمرار وجود الاتجار بالجنس. ويحقق تجار الجنس والقوادون والوسطاء الأرباح من وراء هذا الطلب بتوريدهم الملايين من النساء والفتيات اللائي يجري استغلالهن يوميا في جميع أنحاء العالم. وثمة التزام واقع على الحكومة الأمريكية بموجب القوانين والسياسات الدولية والوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بأن تعمل على الحد من هذا الطلب. وعدم إنفاذ النص القانوني العسكري الذي يحظر شراء الجنس يقوض التزام حكومة الولايات المتحدة بمكافحة الاتجار بالجنس، ويؤدي لدوام الاعتداء على النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم.

وأحث، مع وافر الاحترام، حكومة الولايات المتحدة على إنفاذ النص الذي يحظر على العسكريين الأمريكيين شراء الجنس وتأكيد التزامها بمكافحة الطلب الذي يشجع الاتجار بالجنس. فهذا من شأنه أن يساعد على ضمان وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها الوطنية والدولية بمنع الاتجار بالجنس واستغلال النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، وبسياستها المتمثلة في عدم التسامح مطلقا إزاء الاتجار بالبشر.

شكرا لكم على اهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

سياحة جنسية: "جنس حقيقي مع فتيات حقيقيات بسعر زهيد حقيقي".

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
1996 Dec 1

راحة وإستجمام للرجال العازبين. إلتقي بالفلبينيات الجميلات اللعوب. ثلاث دولارات للمعلومات التي تحتوي على صفحة صور بقميص مبتل.

 

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

أكتبوا للمسؤولين في الولايات المتحدة وولاية ينويورك الواردة أسماؤهم أدناه للتحقيق مع ومحاكمة وكالات سياحة الجنس. حثوا المسؤولين في نيويورك على محاكمة نورمان بارباش لانه يعمل في البغاء. أخطروهم بأن الإجراس الحاسم دليل الإلتزام بوضع حدا لسياحة الجنس المهينة التي تحطم حياة نساء وفتيات كثيرات. إلفتوا نظر أجهزة الإعلام لنشاط بيق آبل أورينتال تورز لفضح الإستغلال المنظم للنساء والفتيات، وعدم الإهتمام الحكومي بسياحة الجنس التي تشكل إنتهاكا واضحا للقانون المحلي والدولي.

 

Mr. Richard Brown
Queens District Attorney
125-01 Queens Boulevard
Kew Gardens
New York, NY 11415
Fax: 718-286-6350

Mr. Dennis Vacco
New York Attorney General
120 Broadway
New York, NY 10271
Fax: 212-416-8942

The Honorable Janet Reno
Attorney General
Department of Justice
Tenth and Constitution Ave., NW
Washington, DC 20530
Fax: 202-514-3296

اليابان: مصرع الآنسة مارسريز سيوسون

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
1993 Dec 1

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

الرجاء العمل على نشر هذه القضية في وسائل الإعلام، وفي المناسبات العامة وإبعثوا بخطابات للمسؤولين اليابانين الوارد ذكر أسمائهم وعناوينهم أدناه، وكذلك الى مسؤولي السفارة اليابانية في بلادكم تستنكر تجاهل السلطات اليابانية للتحري في حادثة إغتيال الآنسة مارسيريز، وطالبوا بإجراء تحقيق جديد عن الحادث وتقديم من تثبت إدانتهم للمحاكمة حتى تثبت الحكومة اليابانية حرصها على سيادة حكم القانون، وأن العدالة تأخذ مجراها في حق مارسيريز وذويها. ترسل الخطابات الى المسؤولين الآتية أسماؤهم وعناوينهم:

 

Mr. Ryutaro Hashimoto
Prime Minister
1-6-1 Nagata-cho
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

Mr. Eiichi Moriyama
Chief Prosecutor
Fukushima Local Prosecutors Office
(Chiho kensatuscho)
17 Kitsunezuka
960 Fukushima, Japan

Mr. Yukihiko Ikeda
Minister of Foreign Affairs
2-2-1 Kasumigaseki
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

Mr. Takaji Kunimatsu
Commissioner General
The National Police Agency
2-1-2 Kasumigaseki
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

 

غانا: سن قانون تجريم تقليد التروكوسي للرق

التحديث: 
UPDATE
تاريخ: 
1999 Jan 1
ما الذي يمكنك أن تفعله: 

الرجاء الكتابة الى رئيس غانا لشكره على مساندة قانون تجريم تقليد التركوسي، وحثه على إتخاذ الخطوات اللازمة لإعلام القبائل المحلية بالقاون، وأطلبوا منه التأكد من توظيف القانون للقضائ على تقليد التركوسي. كما نرجو أيضا أن تطلبوا منه التدخل في شأن آيلا كوتور، وتسهيل جهود إنترناشونال نيدز لتحريرها من مقام أولو-كورتي. الرجاء توجيه خطاباتكم الى:

His Excellency Jerry John Rawlings
President of the Republic of Ghana
The Castle-Osu
Accra
GHANA

الولايات المتحدة: جي أند إف تورز – نداء إلى القائمين على إنفاذ القوانين لإنهاء سياحة الجنس

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
2005 Oct 1

"هل تريد فتاة بريئة يلزم إغواؤها أم عاهراً فجّة لديها شبق جنسي؟ ... هل تحبه لطيفاً أم قذراً؟ ...لعلك سمعت قصصاً عن نماذج لممارسات عن طريق الفم...؟ كل هذا حقيقي!"
الموقع الالكتروني لشركة جي أند إف للرحلات
G&F Tours Website

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يُرجى الكتابة إلى النائب العام بالولايات المتحدة ألبرتو جونزالز ودعوته إلى اتخاذ الإجراءات القانونية ضد جونتر فرينتز، صاحب جي أند إف تورز ومديرها، لقيامه بنقل الأفراد عن علم وعلناً إلى بلاد أخرى بنية ابتياعهم البغاء في مخالفة لقانون مان وقانون السفر. ويرجى الإشارة إلى أن التدابير الفعالة لمكافحة الاتجار بالجنس والاستغلال الجنسي التجاري تتطلب تركيزاً على جانب الطلب من هذه الصناعة، بما في ذلك سياحة الجنس، وقمعه على النحو الذي تعترف به حكومة الولايات المتحدة في توجيهها الرئاسي للأمن القومي المتعلق بالاتجار بالأشخاص لعام 2003 وتقريرها السنوي عن الاتجار بالأشخاص. ويرجى حث النائب العام أن يوضح لجميع المدعين العامين الاتحاديين أن الأنشطة التي تضطلع بها شركات سياحة الجنس تقع تحت طائلة القانون الاتحادي وتشكل انتهاكاً له، وأن يكفل قيام وزارة العدل بإغلاق جميع شركات رحلات الجنس العاملة من الولايات المتحدة. والرجا الكتابة أيضاً إلى المدعي العام الاتحادي للإقليم الشمالي من تكساس، وإعلامه بأن شركة جي أند إف تورز قد نقلت مقرها مؤخراً إلى فورت وِرث، ومطالبته باتخاذ إجراء فوري لإغلاق عملية سياحة الجنس المملوكة لجونتر فرينتز.U.S. Attorney General Eric H. Holder, Jr.
U.S. Department of Justice
950 Pennsylvania Avenue NW
Washington, DC 20530, USA
Fax: +1 202-307-6777
E-mail: AskDOJ@usdoj.gov

وتوجّه الرسائل إلى العناوين التالية:
 

U.S. Attorney Richard B. Roper
U.S. Attorney's Office-North District of Texas
Dallas Division
Earle Cabell Federal Building
1100 Commerce Street, Suite 300
Dallas, Texas 75242-1699, USA
Fax: +1 214-767-2898

سياحة الجنس: مديرا بيج آبل أورينتال تورز يوجّه إليهما الاتهام بالترويج للبغاء للمرة الثانية

التحديث: 
UPDATE
تاريخ: 
2005 Oct 1
Update Date: 
2008 Nov 3
التحديث: 

In 1996, Equality Now launched its Women's Action campaign calling for the prosecution of Big Apple Oriental Tours, a sex-tour company based in New York State.  The campaign focused on shutting down Big Apple Oriental Tours and securing a criminal prosecution for Barabash and Allen for promoting prostitution under New York State law.  Big Apple Oriental Tours was effectively shut down in 2003 by a temporary restraining order obtained by the New York State Attorney General in a civil lawsuit.  After a first criminal indictment, an appeal, a second criminal indictment and second appeal, the criminal case has been referred back to the Dutchess County Court for trial (for more information on the background of the case and law please see Women’s Actions 12.1 and 12.2).

On December 26, 2006, the Appellate Division of the Supreme Court of the State of New York upheld the dismissal of the charge of promoting prostitution in the third degree but reinstated the charge of promoting prostitution in the fourth degree against the Big Apple Oriental Tour operators.  Equally important, the Appellate Division dismissed Barabash and Allen’s remaining arguments as "without merit" including that their sex tour operations are not subject to promoting prostitution charges in state courts because of lack of jurisdiction.  Barabash and Allen will now have to stand trial, facing up to one year of imprisonment if convicted.  The trial date has been set for 7 January 2009. 

Members are requested to ask new New York State Attorney General Andrew Cuomo, who replaced Eliot Spitzer, to continue to pursue the case vigorously. (Letters may be sent to the same address and fax number listed below.  Please also send a copy to Equality Now.)

وجهت هيئة محلفين كبرى الاتهام للمرة الثانية إلى نورمان باراباش ودوجلاس ألن، صاحبا شركة سياحة الجنس بيج آبل أورينتال تورز والقائمان بإدارتها، بالترويج للبغاء في انتهاك للمادة 230 من قانون العقوبات بولاية نيويورك، وكان السيد باراباش والسيد ألن قد وجه إليهما الاتهام في 8 أغسطس/آب 2005، ودفعا بأنهما غير مذنبين، وذلك أمام محكمة مقاطعة دتشيس، بمدينة باكيبسي، بولاية نيويورك. وفي حالة إدانة السيد باراباش والسيد ألن فإنهما يمكن أن يواجها حكماً بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يُرجى الكتابة إلى المحامي العام لولاية نيويورك إليوت سبيتزر، والثناء عليه لما أبداه من روح المبادرة بالاستمرار في متابعة القضية المرفوعة على بيج آبل أورينتال تورز بتهمة تشجيع البغاء من خلال سياحة الجنس. والرجاء أن تعربوا عن أملكم في أن يشكل إجراؤه نموذجاً يحتذيه زملاؤه في أرجاء البلاد ويشجعهم على الملاحقة القضائية لمنظمي رحلات الجنس الآخرين في الولايات المتحدة.

New York State Attorney General Andrew Cuomo
The Capitol
Albany, NY 12224-0341
USA (الولايات المتحدة)
Fax: +1 518-402-2472  فاكس: 2472-402-518-1+

سياحة الجنس: توجيه الاتهام لمديري شركة بيج آبل أورينتال تورز Big Apple Oriental Tours بالترويج للبغاء

التحديث: 
UPDATE
تاريخ: 
2004 Mar 1

في 27 فبراير 2004، بعد تحقيق استغرق عاماً أجراه المحامي العام لولاية نيويورك، تم توجيه الاتهام إلى نورمان باراباش Norman Barabash ودوجلاس ألن Douglas Allen، صاحبا شركة بيج آبل أورينتال تورز Big Apple Oriental Tours والقائمان بإدارتها، من قِبل هيئة محلفين كبرى بالترويج للبغاء، انتهاكاً للمادة 230-25 من القانون الجنائي لولاية نيويورك.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة إلى المحامي العام لولاية نيويورك إليوت سبيتزر، والثناء عليه لما أبداه من مبادرة إلى إعلاء كلمة القانون وحشد جهود إنفاذ القوانين التي طال انتظارها لوقف بيج آبل أورينتال تورز عن تشجيع البغاء من خلال رحلات الجنس التي تنظمها. والرجا أن تعربوا عن أملكم في أن يشكل إجراؤه نموذجاً يقتدي به زملاؤه في أرجاء البلاد ويشجعهم على الملاحقة القضائية الكاملة لجميع منظمي رحلات الجنس الذين يروجون للبغاء من الولايات المتحدة.

New York State Attorney General Eliot Spitzer
The Capitol
Albany, NY 12224-0341 USA
Fax: +1-518-402-2472

الولايات المتحدة: دور القوات العسكرية في نمو صناعة الجنس التجاري

التحديث: 
UPDATE
تاريخ: 
2006 Mar 1

اتخذت في 14 أكتوبر/تشرين الأول 2005 خطوة كبرى صوب إرساء سياسة لعدم التسامح مطلقاً مع التماس البغاء من قِبل العسكريين الأمريكيين، وذلك حين وقع رئيس الولايات المتحدة جورج دبليو بوش الأمر التنفيذي رقم 13387، الذي يعدل بمقتضاه دليل المحاكمات العسكرية بحيث يدرج فيها على وجه التحديد "التعامل التجاري مع إحدى البغايا" بوصفها خرقاً للمادة 134 من القانون الموحد للعدالة العسكرية.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة لرئيس الولايات المتحدة، جورج دبليو بوش، للترحيب بإصدار الأمر التنفيذي 13387، مع الإشارة تحديدا إلى "التعامل تجارياً مع البغايا" بوصفة انتهاكاً للمادة 134 من القانون الموحد للعدالة العسكرية. ويرجى حث الرئيس ووزير الدفاع، دونالد رامسفيلد، على التشدد في تنفيذ هذا الحكم، مع الإشارة إلى أن التعامل تجارياً مع البغايا يغذي الطلب على الاتجار بالجنس على الصعيد العالمي، وإلى التقارير التي تفيد بأن القانون لا يجري إنفاذه على نحو فعال. ويرجى حث الرئيس بوش ووزير الدفاع رامسفيلد على إرساء سياسة تقضي بعدم التسامح مطلقاً إزاء التحريض على البغاء من قِبل القوات العسكرية للولايات المتحدة في أنحاء العالم.

President George W. Bush
The White House
1600 Pennsylvania Avenue NW
Washington, DC 20500
United States of America
Fax: +1 202-456-2461
E-mail: president@whitehouse.gov
الرئيس جورج دبليو بوش
الولايات المتحدة الأمريكية
فاكس: 2461-456-202 1+
بريد إلكتروني: president@whitehouse.gov

Robert M. Gates
Secretary of Defense
1000 Defense Pentagon
Washington, DC 20301-1000
United States of America
Fax: +1 703-697-8339
http://www.dod.gov/faq/comment.html

السيد دونالد هـ. رامسفيلد
وزير الدفاع
الولايات المتحدة الأمريكية
فاكس: 8339-697-703 1+
الموقع: http://www.dod.gov/faq/comment.html

كما يرجى الكتابة لرئيس كوريا الجنوبية، روه مو-هيون، ووزير العدل بكوريا الجنوبية، يونغ-باي تشون، لشكرهما على ما بذلاه من جهود لوضع إطار قانوني جديد يعترف بضحايا البغاء ويوفر الحماية لهن، مع مساءلة المسؤولين عن استغلالهن. ويرجى حثهما على كفالة التنفيذ الصارم للقانونين الجديدين.

President Roh Moo-Hyun
Office of the President—Cheong Wa Dae
1 Jongno-gu
Jongo-Gunsejong-no
110-050 Seoul
Republic of Korea
Fax: +82 2-770-0344
E-mail: webmaster@president.go.kr

 

الرئيس روه مو-هيون
مكتب الرئيس
جمهورية كوريا
فاكس: 0344-770-2 82+
بريد إلكتروني: webmaster@president.go.kr

Minister Chung Soung-jin
Ministry of Justice
Building #1
Gwacheon Government Complex
Jungang-dong 1, Gwacheon-si, Kyunggi-do
Republic of Korea
Fax: +82 2-503-1641
E-mail: webmaster@moj.go.kr

الوزير يونغ-باي تشون
وزارة العدل
جمهورية كوريا
فاكس: 1641-503-2 82+
بريد إلكتروني: webmaster@moj.go.kr

 

 

الولايات المتحدة : دور القوات العسكرية فى نمو صناعة الجنس التجارية

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
2003 Jun 1

في مارس عام 2002، أذاع تلفزيون ( فوكس ) تقريرا سريا يوثق مشاركة القوات الأمريكية الموجودة في كوريا الجنوبية في تجارة الجنس . في ذلك التقرير، قام ضباط الدورية الذين وضعوا في الحانات بالقرب من معسكر قاعدة كيسى في تونجدوشون بمشاركة الصحافي توم ميريمان عن طيب خاطر، معلومات مفصلة حول صناعة الجنس التجارية في الحانات، والاتجار في النساء وتوريدهم إلى كوريا الجنوبية لسد حاجة قوات الولايات المتحدة للدعارة.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة إلى الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش ووزير الدفاع دونالدرامسفيلد ومناشدتهما بإنشاء وإنفاذ بشكل قاطع سياسة تلتزم عدم التسامح وتحرّم الإغراء بالدعارة من قبل القوات الأمريكية في أنحاء العالم. أذكر الربط بين الدعارة والاتجار التي أقرت بها الحكومة الأمريكية. أوضح أن مساندة صناعة الجنس التجاري يديم الإساءة للنساء ويقوض الجهود لمحاربة الاتجار بالجنس . تكتب الرسائل إلى :

President George W. Bush
The White House
1600 Pennsylvania Avenue NW
Washington, DC 20500
United States of America
Fax: + 1 202-456-2461
E-mail: president@whitehouse.gov

Mr. Donald H. Rumsfeld
Secretary of Defense
1000 Defense Pentagon
Washington, DC 20301-1000
United States of America
Fax: +1 703-697-9080

Syndicate content