اليابان

اليابان: مصرع الآنسة مارسريز سيوسون

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
1993 Dec 1

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

الرجاء العمل على نشر هذه القضية في وسائل الإعلام، وفي المناسبات العامة وإبعثوا بخطابات للمسؤولين اليابانين الوارد ذكر أسمائهم وعناوينهم أدناه، وكذلك الى مسؤولي السفارة اليابانية في بلادكم تستنكر تجاهل السلطات اليابانية للتحري في حادثة إغتيال الآنسة مارسيريز، وطالبوا بإجراء تحقيق جديد عن الحادث وتقديم من تثبت إدانتهم للمحاكمة حتى تثبت الحكومة اليابانية حرصها على سيادة حكم القانون، وأن العدالة تأخذ مجراها في حق مارسيريز وذويها. ترسل الخطابات الى المسؤولين الآتية أسماؤهم وعناوينهم:

 

Mr. Ryutaro Hashimoto
Prime Minister
1-6-1 Nagata-cho
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

Mr. Eiichi Moriyama
Chief Prosecutor
Fukushima Local Prosecutors Office
(Chiho kensatuscho)
17 Kitsunezuka
960 Fukushima, Japan

Mr. Yukihiko Ikeda
Minister of Foreign Affairs
2-2-1 Kasumigaseki
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

Mr. Takaji Kunimatsu
Commissioner General
The National Police Agency
2-1-2 Kasumigaseki
Chiyoda-ku
Tokyo, Japan

 

اليابان: ألعاب محاكاة الاغتصاب وتصوير العنف الجنسي على أنه أمر طبيعي

التحديث: 
UPDATE
تاريخ: 
2009 Sep 1
التحديث: 

في أعقاب الحملة التي شنتها المساواة الآن، فرضت منظمة أخلاقيات البرمجيات الحاسوبية في اليابان، التي تضم في عضويتها 90 في المائة من منتجي ألعاب الكمبيوتر اليابانية ذات المحتوى الموجه للكبار فقط، حظرا على إنتاج وبيع الألعاب من قبيل "ريبلاي" وغيره من الألعاب التي تحاكي العنف الجنسي. وبالرغم من أن لوائحها لا تسري على المنتجين غير الأعضاء في منظمة أخلاقيات البرمجيات، فقد أبلغنا شركاؤنا بأن أصحاب غالبية متاجر التجزئة التي تبيع هذه الألعاب قد أعلنوا أنهم لن يبيعوا أي ألعاب لمنتجين غير منتمين إلى المنظمة.

علاوة على ذلك، استجاب حزب كوماي الذي كان عضوا في الحكومة الائتلافية اليابانية في ذلك الوقت بتشكيل لجنة لمناقشة مسألة الألعاب التي تحاكي الاغتصاب وأنشاء اللجنة العاملة من أجل ضمان عالم آمن للطفل ولجنة لمراجعة قانون مكافحة بغاء الأطفال واستغلال الأطفال في المواد الإباحية.

وأبلغنا شركاؤنا بأنه "لو كانت مجموعة مقرها اليابان قد بدأت هذه الحملة، لكانت استجابة الحكومة ووسائل الإعلام اليابانية على هذا النحو أمرا بعيد الاحتمال".


"النساء كائنات غبية لا تعرف كيف تفعل أي شيء غير أن تطهو لنا العشاء. وهذا لا يبرهن إلا على غبائهن؛ ويلزم أن يدركن أن لفظ ’المساواة‘ هو كلمة إبتدعها الرجال لأجل الرجال، ولم يُقصد بها قط أن تستخدمها النساء، أو أن تشير إليهن، أو أن تمنح لهن." – أحد أصحاب المدونات في إحدى الألعاب على الإنترنت ردا على نشرة العمل النسائي التي أصدرتها المساواة الآن اعتراضا على ألعاب محاكاة الاغتصاب في اليابان.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة إلى مسؤولي الحكومة اليابانية المذكورين أدناه، ومطالبتهم بالإمتثال لإلتزامات اليابان بموجب إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بما في ذلك الإستجابة لحث اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة بقوة مؤخرا على حظر الألعاب والرسوم المتحركة التي تعمل على تطبيع العنف الجنسي والتشجيع على إرتكابه ضد النساء والفتيات. ويرجى أن تطلب في رسالتك إلى وزيرة العدل أيضا أن تستفسر عن التحقيق المطلوب في أفلام الفيديو التي تصور على ما يبدو عمليات إغتصاب جماعي والتي أرسلتها المساواة الآن إلى إدارة الشرطة في طوكيو، وأن تطلب إليها أن يتولى مكتبها التحقيق في هذا الأمر وفي أفلام الفيديو التي تصور عمليات إغتصاب فعلي لضمان الملاحقة القضائية لجميع المتورطين فيها ومحاكمتهم إلى أقصى قدر يسمح به القانون. ويرجى أيضا مواصلة الكتابة إلى شركة إليوجن سوفتوير ومطالبتها بأن تسحب فورا من المبيع جميع الألعاب التي تتضمن اغتصاب أو التعقب أو غيرهما من أشكال العنف الجنسي أو التي تهين كرامة المرأة بصورة أخرى. ويرجى الإشارة إلى أن على الشركات مسؤولية تمليها ممارسات الأعمال التجارية الجيدة بأن تنظر في أي آثار سلبية قد تتركها الأنشطة التي تقوم بها على المجتمع وعلى المصلحة العامة. ويرجى توجيه رسالة مماثلة إلى شركة أمازون اليابان.

السيد تاداشي يوشيمورا،
المدير التنفيذي لشركة إليوجن سوفتوير
Mr. Tadashi Yoshimura, Managing Director, Illusion Software
1-10-1 Nishikanagawa Kanagawa-ku,
Yokohama-city, Kanagawa 221-0822
Japan
رقم التليفون 1551-5322-4(0)(81+)
بريد إلكتروني: illuon@illuon.jp, info@illuon.jp

الرسالة المقترحة نص

 

السيد جاسبر شوينج
الرئيس ، أمازون اليابان K.K
2-15-1 Shibuya, Shibuya-ku, Tokyo 150-000-2, Japan
يوجه البريد الإلكتروني عن طريق موقع الإنترنت

الرسالة المقترحة نص

رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا
2-3-1 Nagata-Cho, Chiyoda-ku,
Tokyo 100-0014, Japan
(+81)(0)3-3581-0101 رقم الهاتف:
رقم الفاكس: (+81)(0)3-3581-3883
البريد الألكتروني عبر الصفحة الألكترونية

الرسالة المقترحة نص

السيدة كيكو شيبا
وزيرة العدل
1-1-1 Kasumigaseki,
Chiyoda-ku, Tokyo 100-8977, Japan
رقم الهاتف: (+81)(0)3-3580-411
رقم الفاكس: (+81)(0)3-3592-7393
البريدالألكتروني: webmaster@moj.go.jp

الرسالة المقترحة نص
 

اليابان: ألعاب محاكاة الاغتصاب وتصوير العنف الجنسي على أنه أمر طبيعي

التحديث: 
Not an update
تاريخ: 
2009 May 1
التحديث: 

Equality Now responds to reactions to its Women's Action on rape simulator games.

Additionally, Equality Now is pleased to offer the update that Illusion Software appears to have removed RapeLay from its website. However we have no official confirmation from the company that the game has been permanently removed and it continues to sell other similar titles based on rape, stalking and the sexual molestation of women and girls. We continue to call on the company to remove permanently from its business and all retail outlets those games, including RapeLay, that promote violence against women and girls.

تركب تلميذة عمرها حوالي 12 عاما في أحد قطارات الضواحي. هناك رجل يتعقبها ثم يمسك بها ويتحرش بها جنسيا. يتوقف القطار بعد ذلك فتجري الفتاة مذعورة وتدخل مرحاضا عموميا، ليتبعها المهاجم الذي يقيد يديها ويغتصبها. ثم يأخذها المهاجم رهينة ويغتصبها مرات متكررة في أماكن مختلفة. وتعاني أمها وشقيقتها المراهقة نفس المصير. فهذه الأسرة مستهدَفة بالاغتصاب عقابا لها على قيام الشقيقة الكبرى في وقت سابق بإبلاغ الشرطة عن محاولة المغتصب الاعتداء على امرأة أخرى.

ما الذي يمكنك أن تفعله: 

يرجى الكتابة إلى شركة "إليوجن سوفتوير" Illusion Software ومطالبتها بأن تسحب فورا من مبيعاتها جميع الألعاب سواء عبر الانترنت او اية منافذ اخرى ، بما فيها "ريب لاي" RapeLay، التي تنطوي على الاغتصاب أو الملاحقة أو غيرهما من أشكال العنف الجنسي أو التي تقلل بصور أخرى من شأن المرأة. كما يرجى إبلاغها بأن على الشركات مسؤولية، في إطار الممارسة التجارية الجيدة، بأن تفكر في أية آثار سلبية قد تلحقها أنشطتها بالمجتمع والمصلحة العامة. ويرجى توجيه رسالة مماثلة إلى أمازون اليابانAmazon Japan ودعوتها الى ازالة جميع الألعاب التي تحاكي الجنس وغيره من اشكال العنف ضد النساء والفتيات. ويرجى الكتابة أيضا إلى مسؤولي الحكومة اليابانية المذكورين أدناه، ودعوتهم إلى الامتثال لالتزامات اليابان بموجب اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والدستور الياباني بإزالة التمييز ضد المرأة ودعوتهم بشكل خاص إلى حظر بيع ألعاب الكمبيوتر مثل "ريب لاي" التي تجعل من ارتكاب العنف ضد المرأة والفتاة شيئا عاديا وتعمل على تشجيعه.

السيد تاداشي يوشيمورا،
المدير التنفيذي لشركة إليوجن سوفتوير
Mr. Tadashi Yoshimura, Managing Director, Illusion Software
1-10-1 Nishikanagawa Kanagawa-ku,
Yokohama-city, Kanagawa 221-0822
Japan
رقم التليفون 1551-5322-4(0)(81+)
بريد إلكتروني: illusion@illusion.jp

 

 

السيد جاسبر شوينج
الرئيس ، أمازون اليابان K.K
2-15-1 Shibuya, Shibuya-ku, Tokyo 150-000-2, Japan
يوجه البريد الإلكتروني عن طريق موقع الإنترنت:

رئيس الوزراء السيد تارا إيسو
Prime Minister Taro Aso
2-3-1 Nagata-Cho, Chiyoda-ku, Tokyo 100-0014, Japan
رقم التليفون 0101-3581-3(0)(81+)
رقم الفاكس 3883-3581-3(0)(81+)
يوجه البريد الإلكتروني عن طريق موقع الإنترنت:

السيد إيسوكي موري
وزير العدل
Mr. Eisuke Mori
Minster of Justice
1-1-1 Kasumigaseki, Chiyoda-ku,
Tokyo 100-8977, Japan
رقم التليفون 4111-3580-3(0)(81+)
رقم الفاكس 7393-3592-3(0)(81+)
بريد إلكتروني: webmaster@moj.go.jp

السيدة يوكو أوبوشي، وزيرة الدولة للشؤون الاجتماعية والمساواة بين الجنسين
Ms. Yuko Obuchi,
Minister of State for Social Affairs and Gender Equality
1-6-1 Nagata-cho, Chiyoda-ku,
Tokyo 100-8914, Japan,
رقم التليفون 2111-5253-3(0)(81+)
يوجه البريد الإلكتروني عن طريق موقع الإنترنت:

 

السيدة سيكو نادو ، وزيرة شؤون المستهلك
Ms. Seiko Noda
Minister of Consumer Affairs
1-6-1 Nagata-cho, Chiyoda-ku, Tokyo 100-8914, Japan
رقم التليفون 2111-5253-3(0)(81+)

الرجا إبقاء المساواة الآن على علم بما تقومون به من أعمال وأن ترسلوا نسخا من أي ردود تتلقونها إلى أحد العناوين التالية:

النص المقترح للمسؤولين الحكوميين
 

رسائل: 

النص المقترح لاليوجين

السيد تاداشي يوشيمورا،
المدير التنفيذي لشركة إليوجن سوفتوير
Mr. Tadashi Yoshimura
Managing Director, Illusion Software
1-10-1 Nishikanagawa Kanagawa-ku,
Yokohama-city, Kanagawa 221-0822
Japan

السيد يوشيمورا،

أكتب إليكم للإعراب عن قلقي البالغ إزاء قيام شركة إليوجن سوفتوير Illusion Software بإنتاج ألعاب للكمبيوتر مثل "ريب لاي" RapeLay، التي يتمثل الغرض منها محاكاة ارتكاب الاغتصاب والعنف الجنسي ضد المرأة. إن الاغتصاب جريمة من جرائم العنف يسبب أذى بالغ للذين يتعرضون له. وبالتهوين من شأن الاغتصاب على هذا النحو، يمكن أن تبدو إليوجن سوفتوير وكأنها تشجع بل وتتغاضى عن ارتكاب أعمال العنف هذه ضد المرأة.

وهناك تسليم على نطاق واسع، بما في ذلك من جانب الحكومة اليابانية، الى ان وسائل الاعلام تمثل النساء على انها "أداة للجنس" و/ أو أن العنف له "تأثير كبير" على الأدوار النمطية للجنسين. . ان مثل هذه الالعاب التي تم وصفها ، والتي تنتجها اليوجين سوفتوير تساهم في تشيئ المرأة وفي تعزيز الثقافة والمواقف المجتمعية السلبية تجاه النساء والفتيات.

وتتحمل الشركات، في إطار الممارسات التجارية الجيدة ، مسؤولية التفكير في أية آثار سلبية قد يكون لنشاطاتها على المجتمع والمصلحة العامة. وأطلب منكم أن تسحب إليوجن سوفتوير على الفور من إنتاجها ومبيعاتها جميع الألعاب التي تجعل من ارتكاب العنف ضد المرأة والفتاة أمرا طبيعيا بل وتشجعه.

شكرا لكم على اهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

 

______________________

النص المقترح لأمازون

 

الى أمازون


اكتب للاعراب عن ترحيبي بقيام أمازون اليابان مؤخرا بازالة لعبة "ريب لاي" RapeLay ، وهي لعبة كمبيوتر من انتاج شركة سوفتوير Software، التي يتم فيها محاكاة اغتصاب أم وابنتها. ولكن اود ان اعرب عن قلقي الشديد ازاء استمرار أمازون اليابان من بيع ألعاب كمبيوتر مماثلة ، التي تهدف الى ارتكاب العنف الجنسي ضد النساء مثل التحرش والملاحقة. ان العنف الجنسي بما في ذلك الاغتصاب والتحرش الجنسي هي من الجرائم الخطيرة التي تسبب الأذى الشديد للذين يتعرضون لها. ومن خلال تشجيع أمازون اليابان العنف ضد المرأة بهذه الطريقة ، فان ذلك يمكن ان يظهر بانها تتغاطى عنه.

ومن المعروف به على نطاق واسع ، بما في ذلك من جانب الحكومة اليابانية ، الى أن وسائل الاعلام تمثل النساء على انها "أداة للجنس" و/ أو أن العنف له "تأثير كبير" على الأدوار النمطية للجنسين. ان مثل هذه الالعاب التي تم وصفها ، والمعروضة للبيع من قبل أمازون اليابان ، تساهم في تشيئ المرأة وفي تعزيز الثقافة والمواقف المجتمعية السلبية تجاه النساء والفتيات. ينبغي على أمازون ، باعتبارها شركة عالمية معروفة ، ان تتمسك بأعلى مستوى من المسؤولية في اطار الممارسة التجارية الجيدة ، وان تفكر في أية نتائج سلبية قد يكون لنشاطاتها على المجتمع والمصلحة العامة.

انني اطلب من أمازون اليابان أن تقوم فورا بسحب جميع الألعاب التي تحاكي الجنس وغيره من اشكال العنف ضد النساء والفتيات.

شكرا لاهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

 

 

 

______________________

النص المقترح للمسؤولين الحكوميين

السيد [الإسم]

أكتب إليكم للإعراب عن قلقي البالغ إزاء بيع ألعاب للكمبيوتر في اليابان والتي تنطوي على الاغتصاب وارتكاب العنف الجنسي ضد المرأة، مثل "ريب لاي" RapeLay، وهي من إنتاج شركة إليوجن سوفتوير Illusion Software.

إن على اليابان التزاما بموجب المادة 5 (أ) من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة بـ "تعديل الأنماط الاجتماعية والثقافية لسلوك الرجل والمرأة، بهدف تحقيق القضاء على التحيز والعادات العرفية وكل الممارسات الأخرى القائمة على فكرة دونية أو تفوّق أحد الجنسين، أو على أدوار نمطية للرجل والمرأة." والمشاهد التي تصور النساء كأدوات للجنس و/أو العنف لها تأثير سلبي في تعزيز الأنماط الجنسية, الأمر الذي أعربت الحكومة اليابانية عن موافقتها عليه خلال الاستعراض الدوري الأخير الذي قامت به اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة لتقرير اليابان. كما أن المادة 14 من دستور اليابان تضمن للمرأة المساواة أمام القانون وتنص على عدم وجود أي " تمييز ... في العلاقات السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية بسبب العرق أو المعتقد أو الجنس أو المركز الاجتماعي أو النسب".

وأود لذلك، مع احترامي، أن أحث الحكومة اليابانية على الامتثال لالتزاماتها بموجب الاتفاقية بتشجيع الصور الإيجابية للنساء كأعضاء في المجتمع على قدم المساواة، وذلك بأن تتخذ تدابير وسياسات رامية إلى القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، ولا سيما بحظر بيع ألعاب الكمبيوتر مثل "ريب لاي" التي تجعل من العنف ضد المرأة والفتاة شيئا طبيعيا بل وتشجعه.

شكرا لكم على اهتمامكم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

 

Syndicate content