إن المساواة الآن، بما لها من شركاء في  كل بلد من بلاد العالم  تقريباً وأكثر من 000 55 من المؤيدين على نطاق العالم، تضطلع بأعمال الدعوة على الصعيد المحلي والوطني والدولي من أجل أن تساهم النساء والفتيات في كل مكان مساهمة كاملة وبلا خوف في جميع مناحي الحياة. وقد نمونا من مجموعة صغيرة من النشطاء المكرسين لنصبح منظمة عالمية لها موظفون في نيويورك، ولندن، ونيروبي، وعمان، و،واشنطن العاصمة.

المساواة بين الجنسين هدفنا على نطاق العالم.

ذلك أن لشبكة المساواة الآن المتنوعة والمكرسة من النشطاء غرض واحد مشترك هو: جعل العالم مكاناً أكثر عدلاً بالنسبة للمرأة والفتاة. وفيما يلي مجرد أمثلة قليلة على ذلك:

"وقد أصبحت قضايا (تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى (ختان الإناث)) التي اشتركنا معاً في العمل بشأنها معروفة على نطاق العالم، فأثارت النقاش في الأوساط المحلية، وأسهمت في إصدار الحكومات لقانون الأطفال  (2001)، الذي يتضمن أحكاماً بتجريم ختان الإناث. وقد أمكن رفع هذه القضايا التاريخية، التي ما زال يشار إليها على المستويين الوطني والدولي، بفضل الدعم الذي قدمته المساواة الآن."
-  مريم سليمان، معهد حقوق المرأة من أجل السلام، إلدوريت، كينيا

  • فريقيا: من خلال عملنا مع تحالف التضامن من أجل حقوق المرأة الأفريقية ، تساعد المساواة الآن في تدريب آلاف من النشطاء، والعاملين في مجال القانون، وممثلي الحكومات على استخدام المعاهدة التقدمية لحقوق المرأة، بروتوكول مابوتو، من أجل الدفاع عن حقوق النساء
  • أوروبا: المساواة الآن جزء من ائتلاف يضم أكثر من 200 منظمة من المنظمات المدافعة عن القوانين والسياسات الرامية إلى القضاء على الاتجار بالجنس واستغلال الجنس في الأغراض التجارية التي تجعل  حقوق الإنسان المكفولة للمرأة ومسألة المساواة بين الجنسين  محوراً  لأعمالها  (نموذج بلدان الشمال أو "نموذج المساواة"). ويكتسب هذا الاتجاه مزيداً من التأييد في أنحاء أوروبا.
  • أمريكا اللاتينية: في بوليفيا وباراجواي، اللتين تعانيان من معدلات مرتفعة بدرجة مخيفة للاعتداء على الأطفال، تقوم المساواة الآن بدعم القضايا التي ترمي إلى القضاء على اغتصاب الأطفال وإبقاء الفتيات في أمان بالمنزل.
  • منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: في اليمن والمملكة العربية السعودية، وهما بلدان ليس فيهما حد أدنى لسن الزواج، ويندر أن تفلح فيهما المقاضاة، ساعدنا في الحصول على أحكام بالتطليق لفتاتين هما وفاء، وعمرها 11 عاماً،  من اليمن   وفاطمة، وعمرها 12 عاماً، في السعودية.
  • أمريكا الشمالية: أدت الدعوة التي اضطلعت بها المساواة الآن إلى صدور أكبر قوانين الولايات لمكافحة الاتجار بالجنس في هذا البلد شمولاً (ولاية نيويورك)؛ وأول قانون لتجريم السياحة القائمة على الجنس (هاواي)، وإقامة أول دعوى مدنية فيدرالية في الولايات المتحدة ضد مدير شركة لسياحة الجنس تستغل الفتيات الصغيرات في البرازيل؛ وصدور أحكام متعددة لمكافحة شركات السياحة الجنسية.

حيثما تعامل النساء والفتيات معاملة ظالمة، فنحن موجودون.

وتضطلع المساواة الآن حالياً بأعمال الدعوة في البلدان التالية:    إن قضايانا عالمية، وكذلك نحن.

أفريقيا

  • إثيوبيا
  • بنن
  • بوركينا فاسو
  • تنزانيا
  • توغو
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية
  • جنوب أفريقيا
  • سيراليون
  • كينيا
  • ليبريا
  • مالي
  • مدغشقر
  • موريتانيا

الأمريكتان

  • باراغواي
  • بوليفيا
  • جزر البهاما
  • الولايات المتحدة الأمريكية

منطقة آسيا والمحيط الهادئ

  • إندونيسيا
  • باكستان
  • الهند
  • اليابان

أوروبا

  • أيرلندا
  • المملكة المتحدة

الشرق الأوسط/شمال أفريق

  • الأردن
  • البحرين
  • لبنان
  • مصر
  • المغرب
  • اليمن

المساواة بين الجنسين هدفنا على نطاق العالم.