المساواة الآن في عام 2012

نسخة للطباعة

فبراير 2012

توجد لدى المساواة الآن خطط كبيرة لعام 2012 – من بينها تجديد  التركيز والاستراتيجية- ونأمل أن تنضموا إلينا في رحلتنا. وفيما يلي نظرة عامة أولى على ما سيأتي في هذا العام (والأعوام المقبلة) :

نهنئ أنفسنا بعيد ميلادنا!

قبل عشرين عاما تأسست المساواة الآن في نيويورك على أيدي المحاميات فريال  قراحي، وجيسيكا نوويرث، ونافانيثيم (نافي) بيلاي للتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب ضد المرأة والتي لم تكن مدرجة في جدول أعمال الحركة الدولية لحقوق الإنسان – ومنها الاغتصاب، والعنف المنزلي، وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى (ختان الإناث)، والاتجار بالجنس والحقوق الإنجابية وغيرها. وفي الوقت الذي لم تكن فيه معظم منظمات حقوق الانسان تعترف بأن حقوق المرأة جزء من حقوق الإنسان ولم تدرك الإمكانيات التي تنطوي عليها الشراكات على مستوى القواعد الشعبية والإجراءات العالمية المنسقة، قامت مجموعة صغيرة من المتطوعين المخلصين، من خلال بيع القمصان (تي شيرتات) في الشارع لتغطية التكاليف اللازمة لبدء التشغيل، بإنشاء هذه المنظمة التي تضع الآن المعايير للنشاط في مجال حقوق الإنسان. وقد بدأ عملنا بنشرة للعمل النسائي في عام 1992 ينصبّ التركيز فيها على الحقوق الإنجابية في بولندا، ومن ثم اتسع على مدى السنوات الـ 20 الماضية ليشمل شن الحملات في كل قارة من قارات العالم تقريبا، وتتراوح المواضيع التي تتناولها ما بين المطالبات بحق اللجوء السياسي على أساس يتعلق بنوع الجنس في كندا، والاغتصاب وجرائم القتل الجماعي في البوسنة والهرسك، إلى خطف العروس في قيرغيزستان، إلى ختان الإناث في مالي، إلى المتاجرة بالجنس في الولايات المتحدة وكل ما يقع بينها. وبحلول نهاية عامنا الأول، كانت شبكتنا الرائدة للعمل النسائي تتألف من قرابة 1000 من الجماعات والأفراد في 25 بلدا؛ أما اليوم فقد نمت لتضم أكثر من 000 35 عضو في 160 بلدا يرفعون أصواتهم بشكل جماعي مطالبين بوقف انتهاكات حقوق الإنسان ضد النساء والفتيات .
 

ونحن إذ نقترب من الذكرى السنوية العشرين على إنشائنا في شهر أبريل/نيسان، لنعرب لكم عن امتناننا الشديد لكم، أيها الشركاء، على إستمراركم في الدعوة وفي تقديم الدعم. أما الجدد منكم على المساواة الآن أو الذين بعدوا عنا لفترة من الوقت، فنأمل أن يكون هذا عام إنضمامكم إلينا وقيامكم  بنشاط في سبيل خلق عالم تتمكن فيه النساء والفتيات من التمتع الكامل بحقوق الإنسان الخاصة بهن وممارستها.
 

تذكروا تاريخ الاحتفال بمرور 20 عاما على تأسيسنا!
سوف تحتفل المساواة الآن يوم الخميس، 19 أبريل/نيسان، بانقضاء 20 عاما من الدعوة والعمل، وذلك بعرض للأداء وحفل إستقبال في جمعية آسيا في مدينة نيويورك. ونضع حاليا برنامج أمسية حميمية تشمل ماضي المنظمة وحاضرها ومستقبلها ويشارك فيها بعض من  مشاهير الفنانين، وسيجرى مزاد مثير، كما سيقدم عرض للمغنية وكاتبة الأغاني الموهوبة ناتالي ميرتشنت.

ومن دواعي إغتباطنا، بالتزامن مع هذا الحفل، أن تنطلق حملتنا لجمع التبرعات بقيمة  20 ألف دولار  لعام 2012 على الموقع Crowdrise.com. ويحدونا الأمل في أن تتيح لنا الأموال التي يتم جمعها من هذه الحملة الاضطلاع بقضايا إضافية في إطار صندوق الدفاع القانوني عن المراهقات  التابع لنا. والرجاء منكم المشاركة في هذه الحملة ومساعدتنا على نشر المعلومات بشأنها حتى نتمكن من تحقيق هدفنا!

أهداف برامجنا
تابعوا القراءة لمعرفة المزيد عن التركيز والاستراتيجيات التي سيجري استخدامها في كل مجال من مجالاتنا البرنامجية:

التمييز في القانون
 

العنف الجنسي

تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى (ختان الإناث)

  • رفع مستوى الوعي وتقديم تقارير عن حملة مكافحة ختان الإناث في وسائل الإعلام الأفريقية
  • العمل على وضع أطر قانونية قوية للتعجيل بوضع حد لهذه الممارسة مع التركيز على كينيا، وليبريا ومالي والنيجر
  • تعبئة الجمهور لحث المسؤولين المنتخبين في الكونجرس على إصدار تشريع لسد الثغرة  في "الحكم الخاص بالعطلات"، وبالتالي تعزيز قوانين مكافحة ختان الإناث في الولايات المتحدة
  • قيادة الاضطلاع بدراسة لإنتشار ختان الإناث في المملكة المتحدة، فضلا عن تعزيز الشراكات الاستراتيجية مع قطاعات الصحة والخدمات التعليمية والاجتماعية لحماية الفتيات المعرضات لخطر الختان
  • حشد التأييد من جانب الأمم المتحدة لتعزيز الجماعات العاملة على مستوى القاعدة الشعبية لمكافحة ختان الإناث ودعم هذه الجماعات، مع بناء قدراتها على منع ختان الإناث في الوقت نفسه

الإتجار بالبشر

  • الدعوة لإصدار  وتنفيذ  القوانين والسياسات التي تجرّم شراء الجنس التجاري بدون أن تعاقب ضحاياه
  • التوسع في الحملات الموجودة في البرازيل، والفلبين، والولايات المتحدة، التي تركز على إيجاد التغيير المؤسسي لمواجهة الطلب على الجنس التجاري، وتوفير العدالة وتقديم الدعم لضحايا الاتجار بالبشر
  • اتخاذ إجراءات التقاضي الاستراتيجي والدعوة بشأن سياحة الجنس في كينيا وشمال أفريقيا
  • رسم خريطة لحالات الاتجار في غرب أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط من أجل وضع إستراتيجية بشأن التدخلات في هذه المناطق في المستقبل

إختيار المساواة الآن لمنحة دولية بشأن مكافحة ختان الإناث
لقد وافق مجلس أمناء منظمة الإغاثة الخيرية "كوميك ريليف" ومقرها في المملكة المتحدة على تقديم منحة للمساواة الآن قدرها 444 988 جنيها استرلينيا على مدى خمس سنوات لدعم الأعمال التي يقوم بها لمكافحة ختان الإناث شركاؤنا الأفارقة في كينيا وليبيريا ومالي. وسوف يعزز تركيز المشروع وإطاره المتعلقان بحقوق الإنسان والحماية القانونية وحماية الطفل عمليات الدعوة البالغة الأهمية الجاري الاضطلاع بها في المجتمعات المحلية لضمان تغيير السلوك من أجل التخلي عن ختان الإناث. وسوف يساعد الدعم التمويلي المقدم من منظمة "كوميك ريليف" للإغاثة على تعزيز وضوح هذه القضية من خلال العمل مع وسائل الإعلام، والأهم من ذلك، أنه سيساعد في تعزيز تبادل الأفكار بين نشطاء القاعدة الشعبية وبناء قدراتهم من خلال تكوين الشبكات والتعلم المتبادل.

أخبار المكاتب

  • من دواعي سرورنا أن نرحب بأحدث المنضمات إلى هيئة الموظفين: مديرة مكتب نيويورك تزيلي مور، وألكساندريا موهانجي الموظفة في برنامج التمييز القانوني في نيروبي، والزميلة القانونية مايا إيبارس في نيويورك.
  • تجري عملية انتقال في مكتبينا بلندن ونيويورك هذا الشهر. وسيبقى مكتب نيويورك في نفس المبنى ولكنه سيغير طابقه وينتقل إلى الجناح 1720. ويظل صندوق البريد كما هو دون تغيير. أما مكتب لندن فيمكن الآن الإتصال به على العنوان التالي:

مكتب المساواة الآن لندن
1 بريدج ووك
لندن SW1H 9JJ
المملكة المتحدة
هاتف: 6902 7304 20 (0) 44+
فاكس: 1292 7973 20 (0) 44+

  • وختاما، نود أيضا أن نعبر عن خالص الشكر وأطيب التمنيات للمتدربات لدينا في العامين 2011 و 2012 اللائي نكنّ لهن كل التقدير: لندن - لورا كلارك؛ نيويورك - نادية أبرامسون، ونيات أماري، وميلان بيان-إيميه، وأودي كوتاكريكس، وسليماوبت تسفاي جبرمهدين، وكيتلين جوليكسون، وكارمن هوكر، وتينا ميلبرن، وأيرين راجاريجام، ولورين شوحاط، وماجدة ميكري تيسيما، وسارة فنسنت. وأخيرا، وداعا وحظا سعيدا للزميلة القانونية بمكتب لندن خلال الفترة 2010-2011 ميفي أورورك.

أخبرونا. شاركونا. حققوا الأمل.
ما زال الوقت متاحا للمشاركة في حملتنا للتوعية العامة "ماذا  تعني  المساواة  بالنسبة  لك؟" أمامكم حتى 20 مارس/آذار لانتشال الكاميرا، واصطحاب الهاتف، أو الكمبيوتر المحمول، وإبلاغنا: ماذا تعني المساواة بين الجنسين بالنسبة لك؟ وترد بعض أفلام الفيديو المختارة في الموقع equalitynow.org/me وعلى مواقعنا الخاصة بالإعلام الاجتماعي. الرجاء المشاركة في حملتنا السنوية: شاهد إعلان  الخدمة  العامة، وأطلِعنا على  فيلم الفيدو  من  صنعك ، وانشر  الأمر  بين  أصدقائك. يمكنك ايضا الانضمام الى هذه المحادثة بوضع أفكارك على صفحة الفيس بوك  الخاصة بنا أو التدوين على موقع تويتر مع hashtag # E2M.

فكما ترون، المبادئ والمثل التي تأسسنا عليها باقية في صميم عملنا. ونحن فخورون بما تقدم المساواة الآن من إسهامات من أجل النهوض بحقوق المرأة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من جدول أعمال حقوق الإنسان، ويحدونا الأمل في أن تظلوا معنا في هذه الرحلة لمدة الـ 20 عاما المقبلة.